نشر : سبتمبر 11 ,2018 | Time : 11:35 | ID : 173072 |

الخارجية الإيرانية: طهران لن تجامل أحدا بشأن أمنها القومي

صرح المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي بأن طهران لن تجامل أحدا بشأن أمنها القومي “خاصة حين يتعلق الأمر باعتداءات من مجموعات مسلحة تعمد إلى شن هجماتها من خارج البلاد”.

واشار بهرام قاسمی إن بلاده تأمل وتطالب بأن تكون الحدود مع إقليم كردستان العراق آمنة ومستقرة، واصفا تلك الحدود بأنها حساسة ومهمة.

وأضاف قاسمي أن “قصف المعارضة الكردية المسلحة بكردستان العراق لا يشكل الخيار الأمثل لبلاده”، لكنه اعتبر “استهداف مقار هذه الأحزاب خيارا إجباريا يأتي بدافع الردع والرد” على ما وصفها بـ”اعتداءات تلك الأحزاب المسلحة وقتلها عددا من حرس الحدود الإيراني قبل أسابيع”.

وكانت السلطات العراقية اعتبرت قصف القوات الإيرانية، الذي استهدف مقارا للحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني في قضاء كويسنجق بمحافظة أربيل شمالي العراق يوم السبت الماضي، انتهاكا للسيادة الوطنية.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد محجوب إن “وزارة الخارجية العراقية تعبّر عن رفضها للقصف الذي استهدف قضاء كويسنجق التابع لمحافظة أربيل والذي أدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى”.

وأكد محجوب حرص العراق على أمن جيرانه، وعبر في الوقت نفسه عن الرفض القاطع لخرق السيادة العراقية من خلال قصف أي هدف داخل الأراضي العراقية دون تنسيق مسبق مع الجهات العراقية من أجل تجنيب المدنيين آثار تلك العمليات.

وكان الحرس الثوري الإيراني قد أكد أنه استهدف يوم السبت بسبعة صواريخ مقار تابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني في المناطق الحدودية بين إيران والعراق. وقالت مصادر كردية إن القصف أسفر عن مقتل ما لا يقل عن عشرة أشخاص فضلا عن إصابة 30 آخرين.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها