نشر : سبتمبر 14 ,2018 | Time : 06:16 | ID : 173251 |

تحقيقات شبهة الرشوة ضد زوجة نتنياهو تحرز تقدما

شفقنا- أعلنت الشرطة الإسرائيلية، إحراز تقدّم في التحقيقات بشبهة محاولة سارة زوجة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، السيطرة على موقع إخباري، والتحكم بمضمونه عن طريق الرشوة.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، إن الشرطة الإسرائيلية أبلغت قاضي محكمة تنظر في القضية، بإحراز تقدّم في التحقيقات بالقضية.

وأضافت أن التقدم في القضية يسير بشكل مرض بالنسبة للشرطة، لكن القاضي علاء مصاروة، قال إن التطورات هذه لا تعني وصول القضية إلى نهايتها بعد.

وتجرى تحقيقات مع نتنياهو وزوجته في القضية المسماة “الملف 4000” المتعلّقة بشبهة تقديم نتنياهو إعفاءات ضريبية بنحو 276 مليون دولار، لصالح شركة “بيزك” للاتصالات، مقابل قيام موقع “واللا” الإخباري العبري المملوك لصاحب الشركة، شاؤول ألوفيتش، بتغطية أخبار نتنياهو وأسرته بشكل إيجابي.

ولاحقًا أثيرت شبهات حول ضلوع سارة في القضية أيضًا، وباتت مشتبها بها في القضية بـ”التأثير على التغطية الإخبارية في الموقع (واللا) مقابل تقديمها الرشوة”، حسبما قال القاضي “مصاروة” اليوم.

ويعتبر “الملف 4000” الأخطر من بين 4 قضايا فساد يجري التحقيق فيها مع رئيس الوزراء الإسرائيلي.

وسبق للشرطة أن أوصت، منتصف فبراير/ شباط الماضي، بتوجيه لائحة اتهام ضد نتنياهو، في “ملف 1000″، المتعلق بحصوله على منافع من رجال أعمال.

وأوصت باجراء مماثل في “ملف 2000″، المتعلق بإجرائه محادثات مع ناشر صحيفة “يديعوت أحرونوت” أرنون موزيس، للحصول على تغطية إعلامية إيجابية، مقابل التضييق على توسع صحيفة “إسرائيل اليوم” المنافسة.

ولكن المستشار القانوني للحكومة أفيخاي مندلبليت، لم يقرر حتى الآن تقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو.

وإضافة إلى هذه القضايا، فإن الشرطة تحقق مع رئيس الحكومة في القضية المسماة “الملف 3000″، وتتعلق بفساد في صفقة شراء إسرائيل غواصات وقوارب حربية من ألمانيا.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها