نشر : سبتمبر 14 ,2018 | Time : 11:21 | ID : 173263 |

دهون البطن تسبب أمراض العمود الفقري

شفقنا- أمراض العمود الفقري عديدة وللأسف معظمها تسبب آلاما مبرحة وقد تعوق الحركة في بعض الحالات، وتعد السمنة سببا رئيسيا في أمراض العمود الفقري.

وقال احد استشاري جراحات السمنة المفرطة، إن العمود الفقري يتأثر سلبا بزيادة دهون البطن، فالبطن يتكون من عضلتين، وإذا تم زيادة الوزن يحدث ضغط للبطن للأمام، ما يزيد الضغط على العمود الفقري ويزيد من الآلام الغضاريف كما يحدث انزلاقات غضروفية تؤثر على الجسم كله.

وتؤدي زيادة الضغط على الفقرات العظمية إلى الإصابة بالخشونة في الفقرات والغضاريف وتآكل الزوائد العظمية إضافة إلى أن أغلب من يعانون من السمنة لا يمارسون الرياضة وعضلات الظهر تكون ضعيفة، حيث يزيد من آلام الظهر، ويصل الأمر في بعض الحالات إلى التدخل الجراحي.

و علاج الآلام الظهر والغضاريف لمن يعانون من السمنة، هو تقليل الوزن بشكل سريع ويتم من خلال تشخيص وطبيعة واحتياج كل حالة ، كما أن عمليات السمنة الجراحية أصبح لها مفعول السحر في التخلص من أمراض كثيرة لا حصر لها.

وتعتبر السمنة إحدى المسببات الرئيسية للانزلاقات الغضروفية بالإضافة إلى تآكل العمود الفقري وتآكل عظام الجسم بشكل عام حيث تزداد آلام العمود الفقري من خلال زيادة دهون البطن.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها