نشر : سبتمبر 23 ,2018 | Time : 04:15 | ID : 173890 |

من هي زمرة “الاهوازية”؟

شفقنا- “الاهوازية” هي زمرة ارهابية وانفصالية، حاولت خلال السنوات القليلة الماضية وبدعم غير محدود من السعودية والكيان الصهيوني، زعزعة الامن والاستقرار في ايران.

“يعقوب حر تستري” وهو المتحدث بإسم هذه الزمرة الارهابية، تبنى رسميا مسؤولية هذه العملية الارهابية في مدينة اهواز صباح امس السبت.

“تستري” وفي حديث له من كوبنهاغن لقناة “ايران انترناشيونال”، زعم ان هذه العملية الارهابية هي موجهة ضد “اهداف مشروعة”، في حين ان الارهابيين نفذوا هذا الاعتداء بوجود اطفال كانوا من بين المدنيين الذين سقطوا شهداء وجرحى.

زمرة “الاهوازية”

زمرة “الاهوازية” الارهابية التي تكتب اسمها بصورة معربة”الاحوازية” ، اعلنت عام 1999 عن نفسها من اوروبا من قبل بعض العناصر المرتبطة بدول عربية في الخليج الفارسي، واتخذت من لندن مقرا رئيسيا لها.

كما عملت هذه الزمرة الارهابية على تأسيس فروع لها في مصر والامارات والسعودية، واقامت في العام الماضي اجتماعا في القاهرة.

هذه الزمرة تتوهم بانفصال محافظات خوزستان، بوشهر، هرمزكان، وجزر الخليج الفارسي، عن ايران، وتشكيل دولة وهمية بإسم “عربستان”.

الاجتماع الثالث لزمرة “الأهوازية” في كوبنهاغن عاصمة الدنمارك

زمرة “الاهوازية” يمكن اعتبارها امتدادا لتيار “الشيخ خزعل” الانفصالي، والذي تسلم وسام “الفروسية” الفخري من بريطانيا، كما ان “عبد الحميد الخزعل”، حفيد “الشيخ خزعل”، شارك في اجتماع “الاهوازية” الذي اقيم بالقاهرة في كانون الثاني عام 2017.

لا يوجد ادنى شك ان هذه الزمرة تنتمي لدول مثل السعودية او الامارات، كما ان الولايات المتحدة والكيان الصهيوني يعقدان املا كبيرا على هذه الزمرة، حيث ان “عبد الحميد الخزعل” عبر عن امتنانه “للاخوة في الحزب الجمهوري الاميركي” خلال تصريح له على هامش اجتماع القاهرة، معلنا عن وجود نية له بزيارة واشنطن ووجود وعد من الرئيس الاميركي دونالد ترامب ببحث دعم زمرة “الأهوازية”.

وبعد اندلاع الثورات العربية في المنطقة، حاولت هذه الزمرة تكثيف ممارساتها الارهابية، كالسعي لايجاد التفرقة بين الناس، واختلاق الصراعات القومية بين العرب والفرس، وكذلك ايجاد اضطرابات في مدن محافظة خوزستان.

أدناه بعض الاعمال الارهابية التي ادعت هذه الزمرة انها اقترفتها في السنوات الاخيرة:

– اكثر من 10 تفجيرات في مدن مختلفة بمحافظة خوزستان، بين عامي 2005 و 2006، واهمها تفجير في قائممقامية اهواز والذي اسفر عن استشهاد 11 شخصا وجرح اكثر من 87 آخرين.

– تفجير في المنشآت النفطية بمدينة “رامشير” عام 2013.

– في عام 2015 تبنت هذه الزمرة عملية تفجير عدد من انابيب نقل النفط قرب مدينة اهواز.

– تفجير خط انابيب نفط في عام 2017 في محافظة خوزستان.

– اغتيال مدير امن مدينة “رامشير” حسين شريفي مع مرافقيه في شباط عام 2017

جدير بالذكر ان “شيرزاد كمانكر”، احد قياديي زمرة “بجاك”، كان حاضرا في اجتماع زمرة “الاهوازية” في 12 كانون الاول عام 2015 في كوبنهاغن، واعلن دعمه لزمرة “الاهوازية”.

*العالم

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها