نشر : سبتمبر 23 ,2018 | Time : 09:11 | ID : 173911 |

السلطة الفلسطينية وسكان الخان الأحمر يرفضون مهلة هدم مساكنهم طواعية

شفقنا – رفضت السلطة الفلسطينية وسكان الخان الأحمر الأحد مهلة إسرائيلية لهدم مساكنهم وإخلاء المكان طواعية بحلول مطلع الشهر المقبل.

وسلم جيش الاحتلال الإسرائيلي الأحد سكان الخان الأحمر قرارا مكتوبا جاء فيه “بموجب قرار محكمة العدل العليا والقانون عليكم هدم كل المباني المقامة داخل نطاق الخان الأحمر بشكل ذاتي” وذلك حتى أول أكتوبر تشرين الأول.

وأضاف القرار “بحال تمتنعون عن تنفيذ ذلك ستعمل سلطات المنطقة لتنفيذ أوامر الهدم بموجب قرار المحكمة والقانون”.

وقال وليد عساف رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان “نرفض هذا التهديد ونصر على بقائنا وسنتصدى لعملية الهدم”.

وأضاف “هذا كان متوقعا. إسرائيل تريد تنفيذ القرار بعد انتهاء اجتماعات الجمعية العامة في الأمم المتحدة والأعياد اليهودية”.

وقال فيصل أبو داهوك أحد سكان الخان الأحمر الذي يعيش فيه ما يقارب 180 شخصا وفيه مدرسة تضم نحو 180 طالبا وطالبة من ستة تجمعات بدوية مجاورة “لن نخلي المكان طواعية”.

وأضاف “بإمكان قوات الاحتلال التي تملك الجيش والسلاح أن تخلينا بالقوة ولكن لا يوجد مكان آخر نذهب إليه ونرفض إعطاؤنا أي مكان آخر لنذهب اليه”.

وحذر فلسطينيون من أن تنفيذ عملية الهدم من شأنها التمهيد لإقامة مشاريع استيطانية تعزل القدس الشرقية عن محيطها، وتقسم الضفة الغربية إلى قسمين بما يؤدي إلى تدمير خيار “حل الدولتين”.

وينحدر سكان التجمع البدوي “الخان الأحمر”، من صحراء النقب، وسكنوا بادية القدس عام 1953، إثر تهجيرهم القسري من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلية.

ويحيط بالتجمع عدد من المستوطنات اليهودية؛ حيث يقع ضمن الأراضي التي تستهدفها السلطات الإسرائيلية لتنفيذ مشروعها الاحتلالي المسمى “E1”.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها