نشر : سبتمبر 23 ,2018 | Time : 15:45 | ID : 173929 |

علق على اعتداء الأهواز.. الصدر : الشعب الإيراني محب للاعتدال وأقوى من ان يخاف من الظلام

 

شفقنا -علق زعيم التيار الصدري، السيد مقتدى الصدر، على الاعتداء الارهابي الذي شهدته مدينة الاهواز جنوب غرب ايران أمس السبت وراح ضحيته العشرات من الاشخاص.

 

وقال السيد الصدر في تغريدة له على توتير “مرة أخرى تمتد يد التشدد لتعصف بالجارة إيران.. لتزعزع أمنها وترعب شعبها”.

 

وأضاف “لكن الشعب الإيراني محب للاعتدال وأقوى من ان يخاف من الظلام”.

 

وكتب السيد الصدر “فالاعتدال نور والعنف ظلام” مترجماً هذه العبارة باللغة الفارسية.

 

يذكر ان عناصر من زمرة ارهابية انفصالية شنت يوم امس السبت هجوما علي مراسم استعراض عسكري في مدينة الأهواز جنوب غرب ايران واسفر الهجوم الارهابي عن استشهاد 25 شخصا وجرح نحو 60 اخرين من المواطنين والعسكريين الحاضرين والمشاركين في المراسم.

 

کما أكد زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، الأحد، ضرورة أن تكون الحكومة المقبلة أبويّة ووطنية وأن لا تفرق بين مكونات الشعب العراقي.

 

وذكر بيان لمكتب الصدر ، أن “السيد مقتدى الصدر استقبل رئيس حكومة إقليم كردستان العراق نيجيرفان البارزاني في النجف الأشرف – الحنانة”، مبينا انه “جرى خلال اللقاء بحث العملية السياسية وضرورة الإسراع في تشكيل الحكومة للاضطلاع بمهامها”.

 

وأكد الصدر على “ضرورة أن تكون الحكومة المقبلة أبويّة ووطنية وأن لا تفرق بين مكونات الشعب العراقي وأن تصب اهتمامها على تلبية طموحات الشعب وتوفير الخدمات وتحسين أوضاعه العامة”.

 

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها