نشر : سبتمبر 25 ,2018 | Time : 02:48 | ID : 174034 |

استطلاع يظهر رغبة الأمريكيين بسيطرة الديمقراطيين على الكونجرس

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2018-09-25 02:08:56Z | | ¯Y

شفقنا- توقع استطلاع رأي جديد سيطرة الحزب الديمقراطي في أمريكا على انتخابات التجديد النصفي تشرين ثاني/ نوفمبر، واستحواذهم على غالبية المقاعد.

وكشف الاستطلاع الذي أجرته صحيفة “وول ستريت جورنال” و”NBC”، أن الأمريكيين يريدون رؤية تغييرات في بلادهم.

وأشار الاستطلاع إلى تقدم الديمقراطيون بفارق 12 نقطة في الاقتراع، حيث قال نحو 52% من المشاركين إنهم يريدون أن يسيطر الديمقراطيون على الكونغرس، فيما أراد 40% سيطرة الجمهوريين.

وفي شهر آب / أغسطس الماضي، كان استطلاع أظهر تفوق الديمقراطيون ب8 نقاط. كما أظهر الاستطلاع السابق رغبة 60 % بما في ذلك ثلث ناخبي الحزب الجمهوري بالتغيير، بعيدا عن الطريقة التي يدير بها الولايات المتخدة الرئيس دونالد ترامب.

وقال المحلل، بيل ماينتورف، الذي أجرى الاستطلاع: “الجمهوريون لديهم سلسلة من الاستطلاعات التي تظهر ضعفهم”، وأضاف: “هذا الاستطلاع يكشف أن الجمهوريون متضعضون وغير متصلون”.

وأكد أن الاستطلاع يعكس الظروف السياسية “في الوقت الراهن”.

ويظهر الاستطلاع ارتفاع شعبية الديمقراطيين بين البيض والنساء العاملات وبين الناخبين في الضواحي البعيدة عن المدن، وهي الفئات التي كانت تفضل الحزب الديمقراطي في الماضي.

وأشار الاستطلاع إلى بعض العلامات التحذيرية للجمهوريين، مثل “الديمقراطيون يكسبون 30 نقطة بين المعتدلين. يفقد الجمهوريون المؤيدين النساء اللاتي يبلغن من العمر 50 عاما فأكثر بما يقرب من 20 نقطة. الحزب الجمهوري يخسر في الدوائر الانتخابية بحوالي 12 نقطة.

وقال بيتر هارت، الباحث الديموقراطي الذي عمل في الاستطلاع، لصحيفة وول ستريت جورنال “لقد تحدى دونالد ترامب الجاذبية السياسية، لقد خلق قاعدة مخلصة للغاية.”

وقام الاستطلاع بقياس الأصوات التي من المرجح أن تصوت، حيث تقدم الديموقراطيون بثماني نقاط.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها