نشر : سبتمبر 25 ,2018 | Time : 02:49 | ID : 174036 |

الرياضة الكثيرة قد تؤثر على العقل

شفقنا- يعتقد على نطاق واسع أن ممارسة الرياضة تحسن من صحة العقل، وقد أضافت دراسة جديدة أجريت على 1.2 مليون أمريكي وزنا كبيرا لهذه النظرية.

ومع ذلك وجد الباحثون أن ممارسة الرياضة أكثر من اللازم له تأثير مضاد على صحة العقل.

وخلصت الدراسة التي أجرتها جامعة ييل وجامعة اكسفورد ونشرت في مجلة  The Lancet
للطب النفسي، إلى أن الأشخاص الذين يمارسون الرياضة يفيدون بأن صحة العقل الضعيفة لديهم أقل بـ 1.5 من الذين لا يمارسون الرياضة على الإطلاق.

في حين يبدو أن جميع أنواع الرياضات تحسن الصحة النفسية وجد أن أكثرها فعالية هي الرياضات الجماعية، وركوب الدراجات، ورياضات الـ  aerobics والذهاب للأندية الرياضية، وفقا لأكبر دراسة قائمة على ملاحظة النوع.

استخلص الباحثون استنتاجهم من خلال تحليل بيانات استبيان من 1.2 مليون شخص بالغ في جميع الولايات الأمريكية في 2011 و2013 و2015.

وقد طلب من المشاركين تقدير عدد الأيام في الـ 30 يوما الماضية التي قاموا بتقييم صحتهم العقلية على أنها “سيئة” على أساس التوتر والإكتئاب والمشكلات العاطفية، وسئلوا عن عدد المرات التي مارسوا فيها الرياضة خلال نفس الفترة وكم مدة التمارين.

وتم أخذ بعين الاعتبار العمر، العرق، الجنس، الحالة الاجتماعية، الدخل، مستوى التعليم، حالة العمل، الصحة الجسدية، مؤشر كتلة الجسم والتشخيص السابق للإكتئاب.

وخلص الباحثون إلى أن 45 دقيقة من الرياضة ثلاث إلى خمس مرات في الأسبوع هي المدة الأمثل لتحصيل الفوائد الصحية للعقل.

ووجد الباحثون أن الشخص العادي خلال الشهر تعرض لـ 3.4 أيام من سوء الصحة العقلية، بينما الذين مارسوا الرياضة أبلغوا عن 1.5 يوم من سوء صحة العقل أي نسبة انخفاض تقدر بـ 43.2 في المائة.

يقول الدكتور آدم شيكرود، أستاذ مساعد في الطب النفسي بجامعة ييل: “الإكتئاب هو السبب الرئيسي للإعاقة في جميع أنحاء العالم، وهناك حاجة ملحة لإيجاد طرق لتحسين الصحة النفسية، وترتبط التمارين الرياضية بخفض العبء عن الصحة العقلية بغض النظر عن العمر، العرق، الجنس، ودخل الأسرة، ومستوى التعليم”.

كم مرة تمارس الرياضة والمدة التي تمارسها يلعبان دورا ًمهما حيث أن ممارسة الرياضة أقل من 30 دقيقة أو أكثر من 60 دقيقة ثلاث إلى خمس مرات أسبوعيا قد تقلل من فوائد التمارين الرياضية على صحتك العقلية.

ويشير الباحثون إلى أن الذين يمارسون قدرا هائلا من التمارين قد يكون لديهم خصائص هوس يمكن أن تجعلهم أكثر عرضة لخطر سوء الصحة العقلية.

ويضيف دكتور شيكرود: “في السابق اعتقد الناس أنه كلما مارسوا المزيد من الرياضة كانت صحتهم النفسية أفضل لكن دراستها توحي بأن ليس هذا هو الحال، إن ممارسة الرياضة أكثر من 23 مرة في الشهر أو ممارستها لمدة أكثر من 90 دقيقة، يرتبط بصحة نفسية أسوأ”.

وأشار إلى أن ممارسة الرياضة بشكل جماعي يقلل من عبء الصحة العقلية، ويحد من الإكتئاب ويعزز المرونة، مما يمنح الرياضة بشكل جماعي ميزة على الأنواع الأخرى.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها