نشر : سبتمبر 27 ,2018 | Time : 04:43 | ID : 174264 |

عالم رياضيات يدعي إثبات فرضية استعصت 160 عامًا

شفقنا- أعلن عالم رياضيات بريطاني أنه برهن على “فرضية ريمان” التي استعصى حلها على الرياضيين 160 عامًا، والتي تعد إحدى مسائل الألفية السّبع التي قرر معهد كلاي للرياضيات منح مليون دولار لمن يكتشف حلا لأي منها.

 

والسير مايكل عطية، (89 عاما) حاصل على أهم جائزين دوليتين في تخصص الرياضيات، هما ميدالية فيلدز عام 1966 وجائزة آبيل عام 2004، وها هو يعود اليوم ليؤكد أنه وجد حلا لــ “فرضية ريمان”.

 

وقد عرض عالم الرياضيات المذكور الخطوط العريضة لفكرته لمدة 45 دقيقة بمؤتمر عقد في هايدلبرغ بألمانيا الاثنين الماضي، لكنه فشل في إقناع جمهوره بشكل تام.

 

وتتعلق فرضية ريمان بـ “دالة” أبدعها عام 1859 العالم الألماني برنهارد ريمان، وأطلق عليها “دالة زيتا” وتتناول هذه الفرضية ترتيب الأعداد الأولية الصحيحة.

 

وهذه الأعداد لا يمكن تقسيمها إلا على واحد أو على نفسها مثل (1، 2، 3، 5، 7، 11، 13، 17، إلخ) وتعد لبنات مهمة في الرياضيات الأساسية.

 

وقد استعمل عطية بعرضه طريقة البرهان بالخُلف عبر إثبات صحة الفرضية الأولى، وإظهار أنها لو لم تكن صحيحة لانتهى بنا الأمر لتناقض معيق، كما يلاحظ أن ما قدمه هذا الرياضي كان “بسيطًا نسبيًا” لحل مثل هذه المعضلات بل ربما كان فيه تبسيط شديد يجعل تصديقه صعبا على المختصين.

 

المصدر : لوفيغارو

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها