نشر : سبتمبر 28 ,2018 | Time : 05:38 | ID : 174316 |

مستشفيات الكيان الصهيوني تتكفّل بعلاج إرهابيي سوريا

شفقنا- كشفت “القناة الثانية” الصهيونية عن معطيات جديدة حول تكلفة جرحى المجموعات المسلحة في المستشفيات “الإسرائيلية” بالأراضي المحتلة.

وقالت القناة إن المستشفيات شمال الأراضي المحتلة بدأت منذ العام 2013 بإستقبال جرحى المسلحين من سوريا، وتحوّل هذا الأمر إلى أحد أكبر “المشاريع الإنسانية” الذي يقوم به كيان العدو للمرة الأولى.

وأشارت القناة أن كيان العدو عالج بالإجمال، حتى إنتهاء المشروع مؤخراً، 3525 جريح من بينهم عدد كبير من الأطفال، لافتتة أن هؤلاء الجرحى جرت معالجتهم في المستشفيات الأربع الحكومية في الشمال، وهي بمعظمها صغيرة وتكون مكتظة بالمستوطنين في الحالة الطبيعية.

ولفتت إلى ان “العبء الأساسي أُلقيَ على المركز الطبي في نهاريا حيث عالج 2352 جريح سوري، أما مستشفى رمبام في حيفا فقد عالجة 186 جريحا، وفي مستشفى زيف في صفد عولج 806 جرحى وفي بوريا الواقعة في صفد تم معالجة 181 جريحًا.

وأضافت القناة أن تكلفة المشروع، بلغت أكثر من ربع مليار شيكل (أكثر من 73 ألف دولار)، لكن المستشفيات حصلت بحسب وزارة الصحة، على 40% فقط من هذا المبلغ، والباقي من الميزانية العادية للمستشفيات.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها