نشر : سبتمبر 29 ,2018 | Time : 04:49 | ID : 174355 |

سكان لندن “يفجرون غضبهم” في صور جونسون وماي

شفقنا- يمكن لسكان لندن الذين ضاقوا ذرعا من الحديث عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، أن ينفسوا عن غضبهم في صالات الألعاب الرياضية، بتوجيه الضربات إلى أكياس ملاكمة تحمل صور مسؤولين كوزير الخارجية السابق بوريس جونسون ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر.

وتستغرق التدريبات المكثفة 30 دقيقة وتشمل تمرينات، يقفز فيها المتدربون في أكياس تحمل صورة رئيسة الوزراء تيزيزا ماي، وأخرى يلقون فيها الكرة على الأرضية التي تحمل صور ماي وزعيم حزب العمال جيريمي كوربين.

وهناك أيضا “ركن كاميرون للراحة”، على اسم رئيس الوزراء السابق ديفيد كاميرون سلف ماي، حيث يلتقط فيه المتدربون أنفاسهم.

وتقدم شركة جيم بوكس لصالات اللياقة البدنية هذه التدريبات، التي تأخذ من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي موضوعا لها.

ويقول مديرها مارك دايبر إنه وقع الاختيار على الموضوع بعد استطلاع آراء المشتركين عن أكثر ما يشعرهم بالإحباط من العيش في العاصمة البريطانية.

وقال 52 في المئة من المشاركين إن أكثر ما يحبطهم هو الخروج من التكتل، وجاء في المركز الثاني أسعار الإيجارات ثم تأخر القطارات.

وقال دايبر لرويترز “قلنا حسنا.. ما هي أفضل طريقة للتنفيس عن الإحباط والغضب أكثر من حصة من التدريبات الرياضية.. حيث يمكنك في الواقع توجيه لكمة لصورة أكثر سياسي تكرهه على كيس الملاكمة”.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها