نشر : أكتوبر 3 ,2018 | Time : 14:32 | ID : 174708 |

مواجهة بين نتنياهو والوكالة الدولية للطاقة الذّرية

شفقنا- علقت القناة الثانية الاسرائيلية على تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول ما كشف عنه رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو من على منصة الأمم المتحدة، حول أن هناك منشأة سرية إيرانية بالقرب من طهران.

القناة تحدثت عن “مواجهة بين “إسرائيل” والوكالة الدولية للطاقة الذرية. في مكتب نتنياهو اتهم المسؤولون الوكالة بأنها لم تقم بفحص المعلومات عن المنشأة النووية التي كشف عنها نتنياهو في الأمم المتحدة، لأنهم عاجزون عن القيام بذلك، وهذا كان ردًا على بيان رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي شكك بمصداقية كلام نتنياهو”.

معلق الشؤون الخارجية في القناة عيراد نير قال “في بيان رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي نُشر أمس لم يأتِ على ذكر “إسرائيل” حتى لمرة واحدة، ويمكن أن نفهم من البيان أيضًا أن المعلومات التي عرضها نتنياهو في الأمم المتحدة تمّ فحصها في فيينا، وظهرت بأنها غير جديرة للقيام بتفتيش إضافي”.

وأضاف عيراد نير “في “إسرائيل” لا يعلم المعنيون ما نوع المواد وهل حصل بالفعل خرق من قبل الإيرانيين في هذه الحالة، لكن يريدون تحدي الوكالة الدولية والاتفاق النووي وذلك ضمن إطار محاولات للقضاء على ما بقي من هذا الاتفاق حتى هذه اللحظة”.

من جانبه، أفاد موقع “والاه” ان رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو قام بالكشف عن معلومات استخباراتية لم تنجح في الإثبات ان ايران تخرق الاتفاق النووي، وتبيّن له أن من وقف الى جانبه كانت واشنطن فقط.

انتهى

 

www.ar.shafaqna.com/ انتها