نشر : أكتوبر 5 ,2018 | Time : 04:17 | ID : 174793 |

بعد أنباء فشل زيارة ولي العهد السعودي… الكويت تطلق “حملة” واسعة

شفقنا- أعلنت السلطات الكويتية، اليوم الخميس 4 أكتوبر/تشرين الأول، عن إطلاقها “حملة واسعة النطاق”، إرضاء لولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان.

 

وأطلقت وزارة الداخلية الكويتية حملة لإغلاق الحسابات الوهمية التي “تبث إشاعات وأخبار مغلوطة” على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد يوم من إحالة الوزارة عددا من المغردين على تويتر إلى النيابة العامة بسبب إساءاتهم إلى السعودية.

 

وقال مصدر في إدارة الجرائم الإلكترونية الكويتية لموقع “القبس الالكتروني” اليوم الخميس، إن “وزارة الداخلية ممثلة في مباحث الجرائم الإلكترونية تقوم حاليا بإغلاق كافة الحسابات الوهمية، بناء على شكاوى مقدمة من بعض الجهات الحكومية”، مشيرا إلى أن “هذه الحسابات الوهمية تبث إشاعات وأخبار مغلوطة، بهدف زعزعة الأمن والإساءة والتطاول على قيادات وشخصيات مهمة في البلاد”.

 

وأوضح المصدر أن “وزارة الداخلية خاطبت موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” وأبلغتها بمحتوى تلك الحسابات وأنها مجهولة، وبعض أصحابها ليسوا متواجدين في البلاد، ويستخدمون أسماء ورموزا وهمية وهدفها التطاول ونشر معلومات كاذبة وليس لها أساس من الصحة”.

وذكر المصدر، أنه “يحق لوزارة الداخلية مخاطبة شركات التواصل الاجتماعي بكافة أنواعها إذا وجدت أي تطاول أو مخالفة للقانون أو الآداب العامة، ويحق لها إغلاق الحساب، مؤكداً استمرار الوزارة في محاربة أصحاب الحسابات المسيئة”.

وتقتصر طلبات إغلاق الحسابات التي تقدمها الداخلية الكويتية لشركات التواصل الاجتماعي على “الحسابات الوهمية”، أما الحسابات الشخصية المعروفة والمتواجدة أصحابها ضمن البلاد “فيتم استدعاؤهم واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم وفق الأنظمة واللوائح في ارتكابهم مخالفات”، بحسب المصدر.

 

وبموجب هذا التحرك، أغلقت إدارة الجرائم الإلكترونية عددا من الحسابات الوهمية مثل “جنوب السرة” و”دسمان” و”مرسوم أميري”.

 

وكانت وزارة الداخلية الكويتية، أحالت، أمس الأربعاء، عدداً من المغردين على مواقع التواصل الاجتماعي إلى النيابة العامة بسبب إساءاتهم إلى السعودية. ورصدت التغريدات المسيئة للعلاقة بين المملكة العربية والكويت خلال زيارة ولي العھد السعودي الأمیر محمد بن سلمان الأخیرة إلى الكويت.

 

وتداول مغردون أنباء عن فشل زيارة ولي العهد السعودي، وهو الأمر الذي دفع بالخارجية الكويتية إلى إصدار بيان في اليوم التالي للزيارة، أكدت فيه ارتياحها للنتائج الإيجابية للزيارة الناجحة، وأعربت عن أسفها لما يتم تداوله في بعض وسائل الإعلام وخاصة التواصل الاجتماعي من معلومات مغلوطة لا أساس لها من الصحة حول نتائج الزيارة.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها