نشر : أكتوبر 6 ,2018 | Time : 04:45 | ID : 174870 |

عشرات الشهداء والجرحى برصاص الاحتلال في مسيرات العودة شرق غزة

شفقنا- أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة استشهاد فلسطينيين اثنين برصاص الاحتلال بينهما طفل وإصابة نحو 376 آخرين، خلال قمع قوات الاحتلال للمشاركين السلميين في مسيرة العودة وكسر الحصار شرق قطاع غزة.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة أشرف القدرة إن الطفل فارس حافظ السرساوي (12 عام) ومحمود أكرم أبو سمعان (24 عاماً) استشهدا برصاص الاحتلال شرق غزة.

وأوضح القدرة أن 376  فلسطينياً أصيبوا خلال قمع الاحتلال لمسيرات العودة وتم تحويل 192 منهم إلى المستشفيات بينهم 126 بالرصاص الحي و5 بحالة الخطر الشديد نتيجة استهدافهم برصاص قاتل من قبل قوات الاحتلال.

وأكد قدرة أن من بين المصابين مصوّرة صحفية محلية ومسعفاً متطوعاً أصيب برصاصة في الصدر في رفح.

وشارك الآلاف من أبناء الشعب الفلسطيني في مسيرة العودة وكسر الحصار في جمعتها الـ28 والتي أطلق عليها جمعة الثبات والصمود مطالبين بإنهاء الحصار الصهيوني عن قطاع غزة والعودة إلى أراضيهم المحتلة.

وأفادت وسائل إعلام فلسطينية بأن الشبان الثائرين أشعلوا إطارات السيارات بشكل كثيف جداً للتعمية على القناصة الصهاينة على حدود غزة، كما ألقوا زجاجات حارقة وتمكنوا من اجتياز السلك الفاصل خلال مشاركتهم في المسيرة السلمية.

الهيئة العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار دعت إلى المشاركة الشعبية في الجمعة القادمة تحت عنوان: “جمعة انتفاضة القدس” وفاءً للأبطال والشهداء، مؤكدة استمرار المسيرات التي أصبحت أصلب عوداً وهي كفيلة بالتصدي لجرائم الاحتلال الصهيوني.‎‏‎
انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها