نشر : أكتوبر 7 ,2018 | Time : 04:30 | ID : 174923 |

كافانو المثیر للجدل ینضم الي قضاة المحكمة العليا الامریکیة

شفقنا- بعد أسابيع من الجدل بسبب اتهامات له بالاعتداء الجنسي حصل بريت كافانو على موافقة مجلس الشيخ ليكون عضواً في المحكمة العليا الأمريكية. ورغم أن التصويت لصالح كافانو جاء بأغلبية ضئيلة إلا أنه يعد انتصاراً للرئيس ترامب.

 

وصادق مجلس الشيوخ الأمريكي اليوم السبت (6 أكتوبر/ تشرين الأول 2018) على تعيين القاضي المحافظ بريت كافانو عضوا في المحكمة العليا، لتنتهي بذلك أسابيع من السجالات والمواجهات السياسية الشرسة التي تخلّلتها اتهامات للقاضي بارتكاب اعتداء جنسي عندما كان شابًا، وينفي كافانو هذه الاتهامات بشكل قاطع.

 

وصوت مجلس الشيوخ، الذي يهيمن عليه الجمهوريون بأغلبية 50 إلى 48 لصالح كافانو. وقال البيت الأبيض إنه سيؤدي اليمين سريعا. ويعتبر التصويت لصالح كافانو انتصارا سياسيًا مهمًا للرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

 

وهنأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مجلس الشيوخ لتصويته لصالح تأكيد تعيين بريت كافانو لعضوية المحكمة العليا. وقال ترامب في تغريدة عبر حسابه على تويتر: “أشيد بمجلس الشيوخ الأمريكي وأهنئه على تأكيده (تعيين) مرشحنا العظيم، القاضي بريت كافانو، بالمحكمة العليا في الولايات المتحدة. وفي وقت لاحق اليوم سأوقع على تفويض تعيينه وسيؤدي القسم رسميا… إنه أمر مثير جدا”.

 

وسيبقى كافانو الذي يعتبر من المحافظين المتشددين عضوا بالمحكمة مدى الحياة، علما بأن تلك المحكمة تقرر في قضايا شديدة الأهمية مثل حق الإجهاض وقانون حيازة السلاح.

 

وخلال إجراء عملية التصويت تظاهر مئات الأشخاص أمام مبنى الكونغرس ضد ترشيح كافانو للمنصب. ويشار إلى أنه منذ عام 1881 لم يحصل مرشح على عضوية المحكمة العليا في الولايات المتحدة بمثل تلك الأغلبية الضئيلة.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها