نشر : أكتوبر 7 ,2018 | Time : 10:30 | ID : 174943 |

ليبرمان يتهم دولا أوروبية بالتدخل “الفظ” في قضية الخان الأحمر

شفقنا – اتهم وزير الدفاع الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، السبت، حكومات أوروبية بالتدخل “الفظ” بالشؤون الداخلية والقرارات السيادية الإسرائيلية.

ووجه ليبرمان رسالة إلى 8 سفراء لحكومات دول أوروبية في القدس المحتلة، بعد ان حذرت من إقدام الاحتلال على إخلاء وهدم قرية “الخان الأحمر” للفلسطينيين شرقي القدس.

وبحسب هيئة البث الإسرائيلية، فإن “فحوى الرسالة التي بعث بها ليبرمان إلى سفراء ثماني دول أوروبي، بأن محكمة العدل العليا في إسرائيل ليست بحاجة إلى دروس في القانون من دولهم أو من الاتحاد الأوروبي ككل”، مشيرة إلى ان السفراء هم من دول “فرنسا وألمانيا وبلجيكا وهولندا وإيطاليا والسويد وبولندا وبريطانيا”.

وكانت سلطات الاحتلال، بموجب قرار صادر عن المحكمة العليا الإسرائيلية التي ردت التماس الأهالي لمنع الهدم والإخلاء، قد أخطرت الأهالي بالخان الأحمر، بهدم التجمع السكني إذا لم يهدموا المنازل ذاتيا حتى الأول من أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وتحيط مستوطنات عديدة بالخان الأحمر، الذي يقع ضمن منطقة تستهدفها سلطات الاحتلال لتنفيذ مشروع استيطاني يعزل القدس المحتلة عن الضفة الغربية، الذي يقطنه نحو 200 فلسطيني، نصفهم من الأطفال وغالبيتهم من اللاجئين، حسب تسجيلات وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، كما يضم مدرسة تخدم 170 طالبا، من عدة تجمعات سكنية بدوية من قضاء القدس.

وكانت الممثلة العليا للشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، قد حذرت في يوليو/تموز الماضي، من العواقب الوخيمة التي قد تنشأ من إزالة تجمع خان الأحمر في الضفة الغربية وتشريد السكان والأطفال، لبناء مستوطنات إسرائيلية بديلة، مشددة على أن بناء المستوطنات في تلك المناطق يهدد حل الدولتين.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها