نشر : أكتوبر 8 ,2018 | Time : 01:35 | ID : 174987 |

عنكبوت يغلق أربع مدارس بلندن

شفقنا- ما هو الحيوان الذي تسبب في ترويع أربعة مدراء مدارس بلندن وأغلق مدارسهم؟ هل هو نمر هرب من حديقة الحيوان؟ أم إنه أول ذئب بريطاني متوحش خلال أربعة قرون؟ أم أول سمك قرش يظهر بالتايمز؟

 

هكذا تساءل الكاتب في صحيفة “غارديان” باتريك بارخام عن سبب إغلاق أربع مدارس بالعاصمة البريطانية، قائلا إن السبب ليس واحدا مما ذكر، بل هو عنكبوت عادي غير مؤذ.

 

وأشار بارخام إلى أن خبراء الحشرات أوضحوا أن العنكبوت الذي ظهر هذه الأيام وتكاثر في لندن هو نوع من العناكب غير الضارة أو السامة أو العدوانية، وظل يعيش بين الناس لعقود بالمنازل وحتى المستشفيات في المدينة نفسها، لكنه نادر الظهور.

 

وقال لو كانت إدارات المدارس المعنية تقيّم المخاطر بشكل عقلاني فستجد أن النحلة أكثر ضررا من هذه العناكب، وأن الكلب المنزلي أخطر بكثير منها، كما أن الوحوش المعدنية التي تنفث دخانها على بوابات المدارس كل يوم (السيارات) أحق من هذه العناكب المسكينة بالخوف منها على أطفالنا.

 

ومضى يقول إنه لمن المثير للسخرية -إن لم يكن مثيرا للحزن- أن يعلن سياسيون أن الناس ضجروا من الخبراء، وإنه لمن المقلق أن تفشل المدارس في استشارة الخبراء وتنقل آراء جاهلة إلى الأطفال.

 

وأشار الكاتب إلى أنه فشل -رغم محاولاته الجادة- في معرفة الجهات التي نصحت المدارس بالإغلاق بدلا من الخبراء المناسبين، إذ امتنعت إدارات المدارس وكذلك قادة المجالس البلدية عن الإجابة على استفساره.

 

وقال ربما لجأت إدارات المدارس إلى استشارة غوغل على عجل ثم الاستسلام للخوف وإغلاق المدارس لقرابة الشهر.

 

واختتم بأن الناس أصبحوا منفصلين أكثر من أي وقت مضى عن أنواع الكائنات الحية الأخرى، كما أصبحت المدارس لا تهتم بإخراج طلابها إلى الطبيعة البرية للتعرف على الكائنات الحية الأخرى بها بسبب الضغوط المالية.

 

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها