نشر : أكتوبر 9 ,2018 | Time : 02:50 | ID : 175038 |

واشنطن بوست تطالب بتعليق التعاون العسكري الأمريكي مع السعودية

The Washington Post Co. headquarters stands in Washington, D.C., U.S., on Monday, Aug. 5, 2013. Amazon.com Inc. Chief Executive Officer Jeff Bezos agreed to buy the Washington Post for $250 million, betting that he can apply his success in e-commerce to the struggling newspaper industry. Photographer: Andrew Harrer/Bloomberg via Getty Images

شفقنا- طالبت صحيفة “واشنطن بوست” الإدارة الأمريكية بالرد على على قتل المعارض جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية في إسطنبول، داعية الكونغرس لتعليق التعاون العسكري مع الرياض.

وأكدت الصحيفة الامريكية أن على النظام السعودي تقديم أجوبة حول اختفاء الصحافي جمال خاشقجي ومعاقبة المملكة في حال عدم تعاونها، وطالبت الصحيفة ببذل “مزيد من الجهود لكشف وقائع اختفاء خاشقجي”، ودعتها إلى “المطالبة بأجوبة واضحة وصريحة”.

وأشارت الصحيفة إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتبر الأمير محمد بن سلمان “حليفا مقربا”، وعلى المملكة الرد على ذلك عبر كشف مكان وجود خاشقجي، وتابعت الصحيفة في مقالها “في حال عدم تعاون ولي العهد التام، على الكونغرس كخطوة أولى تعليق كل التعاون العسكري مع المملكة”، ودعت الصحيفة تركيا إلى كشف ما لديها من أدلة حول احتمال تعرض خاشقجي للقتل و”بذل كل الجهود في التحقيق”.

كذلك طالبت الصحيفة الامريكية الرياض بتفسير لوجود نحو 15 سعوديا، بعضهم من المسؤولين، داخل القنصلية في نفس توقيت تواجد خاشقجي فيها، وأبدت أملها “بالعثور على خاشقجي سالما وبعودته إلى مكتبه”، وتابعت الصحيفة: “إذا ثبتت صحة التقارير التي تفيد بتعرضه للقتل فإن الحزن يجب أن يقترن بمحاسبة من نفذوا الجريمة ومن أمروا بها”.

كانت وكالة رويترز نقلت عن مصدرين تركييْن تأكيدهما أن السلطات التركية تعتقد أن الصحفي السعودي جمال خاشقجي قتل داخل قنصلية بلاده في اسطنبول الأسبوع الماضي، فيما وصفه المصدران بالاستهداف المتعمد لمنتقد بارز لحكام المملكة.

وقال أحد المصدرين لرويترز: “التقييم الأولي للشرطة التركية هو أن السيد خاشقجي قتل في القنصلية السعودية في اسطنبول. نعتقد أن القتل متعمد وأن الجثمان نقل إلى خارج القنصلية”.

بدوره قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إنه يتابع شخصيا قضية الصحفي السعودي، وإن السلطات ستراجع تسجيلات كاميرات المراقبة وتراقب حركة الطائرات القادمة والمسافرة لمتابعة مسار خاشقجي.مشيرا إلى أنه لا يزال يأمل في نتيجة إيجابية للأمر.

*الوقت

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها