نشر : أكتوبر 9 ,2018 | Time : 12:05 | ID : 175060 |

الأسد يعفو عن “الفارين” من قوات النظام

شفقنا – أصدر رئيس النظام السوري بشار الأسد اليوم الثلاثاء مرسوما تشريعيا يقضي بمنح عفو عام عن “المنشقين والفارين من الخدمة الإلزامية والاحتياطية في الجيش السوري”.

وتضمن المرسوم الذي أوردته وكالة الأنباء التابعة للنظام (سانا)، وبُث على مواقع رئاسة الجمهورية السورية على مواقع التواصل؛ أن “العفو العام يشمل كامل العقوبة لمرتكبي جرائم الفرار الداخلي والخارجي قبل اليوم الموافق التاسع من أكتوبر/تشرين الأول على أن يسلموا أنفسهم خلال أربعة أشهر بالنسبة للفرار الداخلي، وستة أشهر بالنسبة للفرار الخارجي”.

وبموجب المرسوم “تسقط العقوبة عن كافة مرتكبي الجرائم المنصوص عليها في قانون خدمة العلم الصادر عام 2007 وتعديلاته”.

وغادر مئات الآلاف من الشباب السوري، الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و42 عاماً -هو سن الخدمة العسكرية الإلزامية في سوريا- البلاد منذ اندلاع الأزمة منتصف مارس/آذار 2011، كما انشق عشرات الآلاف من جيش النظام وانضموا إلى فصائل المعارضة، أو غادروا البلاد.

وحددت وزارة الدفاع السورية سن المكلف الاحتياطي بـ42 عامًا للأفراد، ويبقى الاستدعاء للاحتياط حتى سن 46 للضباط.

وخلال سنوات الأزمة، أصدر الأسد عفوا عاما عن “جرائم الفرار الداخلي” بتاريخ 17 فبراير/شباط 2016، كما أصدر في يوليو/تموز 2016 مرسوماً يقضي بمنح عفو عام عن جرائم الفرار الداخلي والخارجي، وأصدر في 25 يوليو/تموز 2015 المرسوم ذاته.

وينتظر السوريون مرسوم عفو عام عن كل الجرائم والمطلوبين، يشمل المدنيين والعسكريين، وتحدثت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأشهر الماضية عن
قرب صدور عفو عام في سوريا.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها