نشر : أكتوبر 10 ,2018 | Time : 05:16 | ID : 175117 |

أرقام قياسية للاستقالات في إدارة ترامب

شفقنا- شهدت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، خلال عمرها هذا، أكبر نسبة استقالات وانسحابات، لتتفوق على أيّ حكومة جاءت للبيت الأبيض.

وإستقال 14 شخصا من مناصبهم حتى الآن من بين 30 شخص من كبار المسؤولين في حكومة ترامب منذ تأسيسها.

فإن إدارة الرئيس الأربعين للبلاد، رونالد ريغان، شهدت مغادرة 17% من كبار مساعديه خلال عامها الأول، عام 1981، في ثاني أعلى معدل بعد إدارة ترامب التي تمثل النسبة فيها ضعف هذا الرقم.

وفي تعليق منها حول هذه الظاهرة، قالت كاثرين دن-تمباس، الخبيرة بمعهد بروكنجز إن النسبة المئوية لمغادرة المسؤولين بإدارة ترامب، مرتفعة للغاية.

وأضافت قائلة “هذا أمر لم أكن أتوقعه شخصيًا. في الحقيقة السنوات الأولى تكون فترة استقرار الأوضاع، وقد تشهد هذه الفترة العديد من التغييرات. لكن بالنسبة للوضع في إدارة ترامب فالأمر مختلف. فلا تجربة لدى الأسماء المحيطة به”.

وبحسب تقارير محلية فأن معدل حركة دوران الموظفين في إدارة الرئيس السابق باراك اوباما، بلغ 9%، والرئيس الأسبق، بيل كلينتون، بلغ 11%.

وشهدت الإدارة الأميركية، مغادرة أسماء بارزة، من بينها مستشار الأمن القومي مايكل فلين الذي استمر في منصبه 25 يومًا فقط.

وعلى نفس الشاكلة غادر رينس بريبوس، كبير موظفي البيت الأبيض السابق، وستيفن كيفين بانون، كبير مستشاري الرئيس للشؤون الاستراتيجية.

وآخرهم كانت استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها