نشر : أكتوبر 10 ,2018 | Time : 05:19 | ID : 175123 |

دليل جديد يؤكد تورط السعودية بمقتل جمال خاشقجي

شفقنا- أعاد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي نشر تغريدة للمستشار في الديوان الملكي السعودي سعود القحطاني والصديق الحميم والمقرب من ولي العهد يؤكد فيها عزم النظام السعودي اعادة فتح ملف الاغتيالات السياسية واغتيال المعارضين خارج البلاد.

ودوّن مستشار محمد بن سلمان في شهر أغسطس اب، تغريدة كان يهدد فيها المعارض السعودي البارز الدكتور سعد الفقيه في رد على انتقادات الفقيه للنظام السعودي، في واقعة تؤكد نية السلطات السعودية اغتيال المعارضين ومن بينهم الكاتب الصحفي جمال خاشقجي.

التغريدة التي أثارت شكوك النشطاء بل أكدت أن النظام السعودي ورجال ابن سلمان هم من يقفون وراء اختفاء خاشقجي في إسطنبول وربما تصفيته وكتب القحطاني في رده على المعارض سعد الفقيه “تخسى.  وملف الاغتيال تم فتحه من جديد.  ترقب.  #كشف_حساب_الخونة”

وكان جمال خاشقجي عمل في صحف حكومية سعودية، ثم مستشارا لمدير المخابرات السعودية السابق، وغادر البلاد العام الماضي، قائلا إنه يخشى على نفسه بسبب موقفه المعارض للحرب التي تقودها السعودية في اليمن، وانتقاده لملاحقة المعارضين في البلاد، والثلاثاء الماضي اختفى داخل القنصلية السعودية في اسطنبول، وتتحدث تركيا بان خاشقجي قتل وقطع الى اجزاء في القنصلية ثم جرى تهريب مابقي من جثته.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها