نشر : أكتوبر 10 ,2018 | Time : 05:20 | ID : 175125 |

الوفاق البحرينية دعت لمقاطعة الانتخابات النيابية والتمسك بالحوار

شفقنا- نظّمت جمعية الوفاق الوطني أول مؤتمر صحافي لها منذ صدور حكم نهائي بحلها من القضاء البحريني المسيّس، ومن العاصمة لندن أعلن نائب الأمين العام لجمعية الوفاق الشيخ حسين الديهي بشكل رسمي مقاطعة الجمعية للانتخابات النيابية والبلدية المقبلة. واكدت الجمعية على التمسك التام بسلمية الحراك، والتمسك بالحوار سبيلاً لحل الأزمة البحرينية.

وتوقعت جمعية الوفاق أن تكون «نسبة المشاركة تتراوح بين 27 و 32 بالمائة فقط، وستصل في بعض الدوائر إلى 3%».
وخلال المؤتمر الذي حضره عدد من وسائل الاعلام، أكد الديهي أن شعب البحرين لم يجد أمامه من خيار سوى عدم المشاركة واختيار مقاطعة الانتخابات النيابية والبلدية».

وعدّد الديهي 25 سبباً تجعل البحرينيين يقاطعون الانتخابات النيايية المقبلة، مذكراً بأن القوى الوطنية الديمقراطية المعارضة وعبر مجموعة من الوثائق والرؤى التي تقدمت بها أو أعلنت عنها كوثيقة المنامة وإعلان البحرين الذي دشنته الوفاق مؤخرا، بيَّنت رؤاها بشأن الحلول الممكنة في البحرين.

من جانبه شدد النائب السابق علي الأسود على مجموعة من الثوابت، أولها تمسك جمعية الوفاق بالحوار والتفاوض لتجاوز الأزمات، والتمسك بالوحدة الوطنية والإسلامية وضرورة زيادة اللحمة الوطنية وتفويت الفرصة على أصحاب الأجندات.
كما أكد على تمسّك الوفاق «بالخيار السلمي في المطالبة بالحقوق العادلة»، مضيفاً «نؤكد أنَّ خيارنا في مقاطعة الانتخابات نابع من رؤية عميقة جداً قائمة على أساس المصلحة الوطنية والأمن القومي والحفاظ على ثروات الوطن ومكانة المواطن».
ودعا الأسود البحرينيين «من مختلف الطبقات والانتماءات إلى تسجيل موقف وطني جامع في رفض المشاركة في الانتخابات والعمل على مقاطعتها».

هذا، وطالب الأسود «المجتمع الدولي والمؤسسات الأممية بأن يأخذوا دورهم الطبيعي في مساندة شعب البحرين في الخروج من هذا الواقع المأزوم والذهاب في بناء التوافق الوطني».

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها