نشر : أكتوبر 11 ,2018 | Time : 13:22 | ID : 175214 |

اول صحيفة اميركية تقاطع إبن سلمان؟

شفقنا- أعلنت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية اليوم الخميس، انسحابها من رعاية مبادرة تنظّم في العاصمة السعودية الرّياض، برئاسة ولي العهد محمّد بن سلمان.

جاء ذلك على لسان، إيلين ميرفي، المتحدثة باسم الصحيفة، وأوضحت في تصريح لها، أن نيويورك تايمز انسحبت من رعاية مبادرة مستقبل الاستثمار المقرر عقدها في الفترة ما بين 23 و25 تشرين الأول/أكتوبر الحالي.

وفيما لم توضّح ميرفي سبب انسحاب الصحيفة من المبادرة؛ إلا أنه يأتي في الوقت الذي أصبح فيه ولي العهد السعودي، هدفا للانتقادات بسبب اختفاء الصحفي جمال خاشقجي، قبل أسبوع في القنصلية السعودية بإسطنبول.

وإلى جانب نيويورك تايمز، ترعى مؤسسات إعلامية أميركية مبادرة مستقبل الاستثمار، منها؛ بلومبيرغ وسي إن بي سي، وسي إن إن، وتكنّى مبادرة مستقبل الاستثمار التي يرأسها ولي العهد السعودي بـ دافوس الصحراء.

يشار إلى أن صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، قالت أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أمر باستدراج مواطنه الصحفي جمال خاشقجي إلى بلاده من خلال بذل بعض الوعود له، ومن ثم اعتقاله.

وبحسب خبر نشرته الصحيفة نقلا عن الاستخبارات الأمريكية، فإن ولي العهد أمر بالعمل على إعادة خاشقجي من ولاية فرجينيا بالولايات المتحدة إلى السعودية، ثم القبض عليه، وهو ما رصدته الاستخبارات

يشار إلى أن خاشقجي، قدم مساهمات كبيرة لصحيفة الوطن التي تعد منصة هامة للسعوديين الإصلاحيين، وهو أحد أكثر الصحفيين تأثيرا في الشرق الأوسط، وكاتب في صحيفة واشنطن بوست الأمريكية.

واختفى الصحفي السعودي بعد دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول، بتاريخ 2 أكتوبر/ تشرين الأول الحالي.

يذكر أن خطيبة خاشقجي، خديجة جنكيز، قالت في تصريح للصحفيين، إنها رافقته إلى أمام مبنى القنصلية بإسطنبول، وأن الأخير دخل المبنى ولم يخرج منه.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها