نشر : أكتوبر 11 ,2018 | Time : 20:26 | ID : 175230 |

سجين الرأي الشيخ حسن المالكي من معتقله: “لا تقلقوا أبدا فنحن مستعدون للتضحية”

شفقنا -أرسل سجين الرأي والمفكر السعودي الشيخ حسن فرحان المالكي من داخل معتقله رسالة اطمئنان على صحته مؤكدا على الثبات في الموقف واستعداده للتضحية.

 

وقال الشيخ حسن فرحان المالكي في رسالة صوتية بعثها من سجن الحاير، أكبر سجون السعودية الخمسة وأكثرها تحصينا، إن ما يتعرض له يعتبر شيء قليل مقارنة لما وجده المصلحون، وبين إننا لم ندفع بعد كما دفع أهل بيت رسول الله ولا حتى المصلحون، مطالبا أهله والمدافعين عنه بالاطمئنان وعدم القلق عليه.

 

وأكد الشيخ المالكي إنه بخير ولا ينظر إلا إلى المستقبل الذي لا يتزحزح إلا بمثل هذه التضحيات، فمن كان يلبس الساعة في الماضي كان يجلد، كما إن من كان يعتقد بإسلام أبي طالب كان يصدر بحقه الإعدام.

 

وأوضح سجين الرأي السعودي إنه أخذ حقه للنقد وإبداء الرأي، وانتقد الغلو ومعاوية أفكار ابن تيمية والوهابية وفكر داعش، واعتبر السجن فرصة لالتقاء أصدقاءه في الحائر.

 

ولم يخف المالكي طموحه للنجاح في استئناف حكمه، لكنه أكد استعداده للتحضية في حال إثبات الحكم وحتى زيادته، قائلا إنها تضحية يسيرة جدا، مقدما شكره لمشاعر ودعم المتعاطفين معه.

 

وكانت السلطات السعودية قد اعتقلت المالكي يوم 11 سبتمبر/أيلول 2017، وهو معروف بآرائه الدينية المتسامحة والمعتدلة ونبذه للتكفير والطائفية ونقده للفكر الوهابي السلفي.

 

وقد عقدت المحكمة الجزائية المتخصصة جلسة سرية للشيخ حسن فرحان المالكي، وجهت له خلالها النيابة عدة تهمة بلغة فضفاضة، كما فعلت مع كل من تمت محاكمتهم مؤخرا.

 

ومن بين تلك التُهم إجراء لقاءات تلفزيونية مع قنوات وصفتها النيابة بالـ(معادية)، وتلقيه أموالا من (جهات إرهابية)!!”.

 

كما تعتقل السلطات السعودية عباس، نجل حسن المالكي، وذلك بعد نشره تغريدات تطالب بالإفراج عن والده.

 

النهاية

www.ar.shafaqna.com/ انتها