نشر : أكتوبر 20 ,2018 | Time : 20:11 | ID : 175919 |

الكشف عن قائمة الفيتامينات المطيلة للعمر!

شفقنا- كشف علماء عن المغذيات الـ 36 الموجودة في مواد غذائية شائعة، والتي يمكن أن “تضيف بضع سنوات إلى حياة كل فرد منا”.

 

ويقول الدكتور بروس أميس، من معهد بحوث Oakland بمستشفى الأطفال، إن تناول الكثير من الفيتامينات والمعادن يمنع المرض وخطر الموت المبكر. ومع ذلك، يوضح أن معظم الناس يعانون من نقص في العديد من العناصر الغذائية.

 

واستطرد أميس موضحا: “النظام الغذائي مهم جدا لصحتنا على المدى الطويل، لذا يجب أكل الخضار وتناول الفاكهة والتخلي عن المشروبات الغازية السكرية والكربوهيدرات”.

 

وتشمل قائمة المغذيات الرئيسية، التي نُشرت في مجلة Proceedings of the National Academy of Sciences: فيتامين A وB1 وB2 وB6 وB12 وBiotin وفيتامين C وE، بالإضافة إلى Choline وFolic acid وNiacin وفيتامين B5 والكالسيوم والكلوريد وChromium وCobalt وCopper وIodine والحديد، وكذلك Molybdenum والفوسفور والبوتاسيوم والصوديوم وSulfur والزنك وفيتامين K والسيلينيوم وفيتامين D وأحماض أوميغا 3 والمغنيسيوم وCholine وTaurine وErgothioneine وPyrroloquinoline Quinone وQueuine وCarotenoids.

 

وقال الدكتور أميس إن حوالي 70% من الناس في الولايات المتحدة يعانون من نقص في فيتامين D الضروري لصحة العظام والقلب والدماغ، وأن ما يصل إلى 60% يفتقرون إلى فيتامين E، الذي يحمي من تلف الجلد والعين.

 

وتوصل أميس إلى النتيجة الأخيرة من خلال تقييم الأبحاث التي أجراها مع زملائه، بالإضافة إلى علماء آخرين من جميع أنحاء العالم.

 

وتستند الدراسة إلى النظرية القائلة إنه عندما يفتقر الشخص لبعض الفيتامينات والمعادن، يستخدم الجسم العناصر المغذية اللازمة لضمان بقائه. وهذا بدلا من استثمار المغذيات في مساعدتهم على العيش لفترة أطول أو الوقاية من المرض.

 

وعلى سبيل المثال، يمكن أن يؤدي نقص فيتامين K إلى استهلاك الشخص للفيتامين المتراكم في جسده، لضمان تجلط الدم بشكل صحيح، بدلا من استثماره في مجال صحة القلب.

 

وفي حين أن نقص “فيتامينات إطالة العمر” قد لا يعرض شخصا ما لخطر الموت المباشر، إلا أنه يمكن أن يسبب ضررا تدريجيا يصبح واضحا في الحياة لاحقا.

 

وعلى الرغم من أن عوامل محددة من النظام الغذائي يمكن أن تسبب المرض، مثل العدوى وعلم الوراثة، فإن الأكل الجيد يقوي جهاز المناعة، لذلك يمكن مكافحة البكتيريا المسببة للأمراض.

 

وتشير الأبحاث السابقة إلى إمكانية الوقاية من أكثر من 50 حالة وراثية عن طريق تناول مكملات غذائية عالية الجرعة.

 

وبينما يمكن عكس بعض الأضرار الناجمة عن نقص المغذيات بمجرد أخذ الفيتامينات والمعادن بكميات كافية، يمكن أن يكون تلف الحمض النووي دائما.

 

ويقول أميس إنه يمكن للاتحاد الأوروبي أن يوفر 4 مليارات يورو (3.5 مليار جنيه إسترليني) من خلال الحماية من هشاشة العظام، لو أن الناس تناولوا فيتامين D ومكملات الكالسيوم.

www.ar.shafaqna.com/ انتها