نشر : أكتوبر 21 ,2018 | Time : 04:43 | ID : 175957 |

إيهود باراك: لقد قتلت 300 فلسطيني في 3 دقائق!

شفقنا-  كشف رئيس الوزراء الإسرائيلي ووزير الحرب الإسرائيلي الأسبق إيهود باراك، أمس إنه عندما كان وزيرا للحرب (الدفاع) قتل أكثر من ثلاثمئة من أعضاء حركة المقاومة الإسلامية حماس في ثلاث دقائق ونصف الدقيقة، موجها الانتقاد للأداء الحالي للحكومة الإسرائيلية.

وفي مقابلة له مع احدى الإذاعات الاسرائلية المحلية قال باراك “عندما كنت وزيرا للدفاع قتل أكثر من ثلاثمئة من أعضاء حماس في غضون ثلاث دقائق ونصف الدقيقة في هجوم نفذه سلاح الجو”. ولم يذكر باراك موعد هذا الهجوم.

وكانت مصادر طبية فلسطينية قد أعلنت في في 27 ديسمبر/كانون الأول 2008، استشهاد 225 فلسطينيا -بينهم نساء وأطفال وعناصر الشرطة- في قصف إسرائيلي على مجمعات الشرطة الفلسطينية في غزة.

وفي سياق منفصل، انتقد باراك أداء الحكومة الإسرائيلية الحالية في التعامل مع غزة، وقال إن رئيسها بنيامين نتنياهو يستسلم لكل نزوات حماس، وينهار تحت النار، وهو أمر غير معقول.

وأضاف باراك “يجب ضرب حماس، ولكن يجب على الحكومة وضع إستراتيجية”، مشيراً الى أن “الخلافات الجارية في المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر بشأن توجيه ضربة عسكرية لغزة مشاجرات صبيانية”، مؤكداً على أن “المشكلة الحقيقية هي أنه لا توجد إستراتيجية لدى الحكومة”.

هذا ويذكر أن ايهود باراك كان قد تولى وزارة الحرب الإسرائيلية في الفترة بين 2007 و2013، ثم من بعدها عين رئيساً للحكومة لكنه استقال فيما بعد.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها