نشر : أكتوبر 21 ,2018 | Time : 12:25 | ID : 175970 |

تفسير السعودية لمقتل خاشقجي لا يمكن تصديقه

شفقنا – قالت بريطانيا الأحد إن التفسير السعودي لمقتل الصحفي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول “لا يمكن تصديقه ويجب محاسبة المتورطين في الأمر”، بينما قال وزير المالية الفرنسي إن هناك حاجة للكشف عن المزيد من التفاصيل.

وقال وزير شؤون انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دومينيك راب لهيئة الإذاعة والتلفزيون البريطانية (بي بي سي) ردا على سؤال عما إذا كان يصدق التفسير السعودي “لا. لا أعتقد أنه معقول.. ندعم التحقيق التركي في القضية وتريد الحكومة البريطانية محاسبة المسؤولين عن هذه الوفاة”.

وأضاف الوزير البريطاني أن هناك “علامة استفهام جدية على الرواية التي أعطيت”. مشيرا إلى أن هناك حاجة للوصول لحقيقة ما حدث قبل اتخاذ قرار بشأن كيفية التصرف.

من جانبه، قال وزير الماليةالفرنسي برونو لومير إن اعتراف السعودية بأن خاشقجي قتل داخل قنصليتها في إسطنبول تقدم مرحب به، لكنه حث المملكة على أن تواصل إجراء تحقيق مستفيض وشفاف حتى النهاية.

وقال لومير للقناة الثالثة في التلفزيون الفرنسي اليوم الأحد “أرى أن السلطات السعودية غيرت الموقف واعترفت بالحقائق وقبلت بعض المسؤولية.. وبالتالي نحن نحقق تقدما”، وأضاف أنه مع ذلك يجب الكشف عن كل الملابسات.

واعتبر أن مسار العلاقات الثنائية “سيتوقف على الطريقة التي ستعلن بها الحقيقة والتي سيجري بها التحقيق والنتائج التي يتم التوصل إليها”.

وفي السياق، قال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين اليوم الأحد إن من السابق لأوانه التعليق على احتمال فرض عقوبات أميركية على السعودية بسبب قضية مقتل خاشقجي، وذلك لحين استكمال التحقيق. وأضاف أن المعلومات حتى الآن عن التحقيق “خطوة أولى جيدة لكنها غير كافية”.

وأكد أنه لن يحضر مؤتمر الاستثمار السعودي يوم الثلاثاء ومع ذلك فإنه سيزور الرياض كما هو مقرر لإجراء محادثات مع نظيره السعودي بشأن الجهود المشتركة لمكافحة تمويل الإرهاب وخطط واشنطن لإعادة فرض العقوبات على إيران في نوفمبر/تشرين الثاني.

وقال منوتشين “لم أعتقد أن من المناسب أن أذهب وأتحدث في هذا المؤتمر لكن تظل لدينا ملفات مهمة مع السعودية ولهذا سأذهب إلى هناك”.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها