نشر : أكتوبر 23 ,2018 | Time : 13:49 | ID : 176125 |

المغامسي يشبّه قتلة خاشقجي بما فعله خالد بن الوليد ومغردون یردون اللهم لا!

شفقنا- رد ناشطون في موقع التواصل الاجتماعي تويتر على الداعية السعودي صالح المغامسي حين شبه قتلة الصحفي السعودي جمال خاشقجي بما حصل مع الصحابي خالد بن الوليد حين قتل مالك بن نويرة فيما يعرف في التاريخ الإسلامي بـ”حروب الردة”.

 

وقال المغامسي أمس الأحد في مداخلة على قناة العربية إن ما قام به موظفو القنصلية ومن بعثتهم الاستخبارات من أجل إعادة خاشقجي هو مخالفة وتجاوز لصلاحياتهم، وهو يشبه قتل الصحابي خالد بن الوليد لمالك بن نويرة في حروب الردة، رغم عدم إعطائه الصلاحية من قبل أبي بكر الصديق رضي الله عنه.

 

ورغم تأكيد المغامسي على أن خاشقجي لم يرتكب ما يستدعي القتل وأنه معصوم الدم، فإن الفريق الذي فاوضه ارتكب هذا الفعل تدرجا، وأن الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد محمد بن سلمان أعلنا أن الفريق هو من يتحمل المسؤولية وأن الدولة غير راضية عن هذا الصنيع، كما يقول المغامسي.

 

ورد ناشطون على المغامسي، فقد قال أحمد بن راشد بن سعيد “قتل خالدٌ مالكاً اجتهاداً في حروب الردة، وثمة خلاف بين مؤرخي الإسلام وعلمائه حول صحة هذا الاجتهاد، وما إذا كان مالك كافرا أم مسلما، فهل يسوغ تشبيه المغامسي؟ اللهم لا!

 

 

كما غردت إحسان الفقيه قائلة “يبدو أن بعض مشاهير المملكة من أهل الدعوة يتناوبون على مقاعد التطبيل، يسعى بعضهم لتطويع النصوص لتبرير جرائم أصنامهم…

 

 

 

كما وصف المغرد عبدالقدوس الهاشمي ما قاله المغامسي بـ”العبث المعمم بالدين”، مستنكرا قياس المغامسي لاستهداف خاشقجي وتصفيته بوحشية وهو مسلم معصوم الدم بأخطاء تقع في حالة حرب مع مشركين ومرتدين! القياس لا يستقيم إلا إذا قلنا إن جمال أشرك بألوهية الحاكم وارتد عن عبادته، بحسب الهاشمي.

المغامسي، وهو أحد أبرز الدعاة وله مجلس علم دائم في مسجد قباء، كان قد غرد أيضا في قضية خاشقجي -قبل أن تعترف السعودية بمقتله داخل قنصليتها- مما أثار ردود فعل على التغريدة حين قال “المملكة تؤكد أنها إذا تلقتْ أيّ إجراء فسترد عليه بإجراء أكبر، قالها أجدادنا في جزيرة العرب قبل أكثر من ألف عام: ألا لا يجْهَلنْ أحَدٌ علينا فنجهلَ فَوْقَ جهل الجاهلينا، ونقول اليوم “كلنا دون ديننا ومليكنا وولي عهده وهذا الوطن الأغر “.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها