نشر : أكتوبر 24 ,2018 | Time : 04:44 | ID : 176185 |

هل يفكر الرجال والنساء بشكل مختلف؟

شفقنا- أثبتت العديد من الدراسات العلمية بأن هناك اختلافات ما بين دماغ الذكور والإناث، لكن هذه الاختلافات ليست كما يعتقد الكثير من الناس، حيث خلصت تلك الدراسات العلمية إلى أن دماغ الرجل أكبر بقليل من دماغ المرأة، ولذا فإن الباحثين يرون بأنه لا يمكن دراسة عقل الرجال والنساء على حد سواء وذلك لأنه في الواقع يختلف الرجال والنساء جسدياً، لكن هل يفكر الرجال والنساء بشكل مختلف؟ الإجابة على هذا السؤال هي نعم، ولكن الفرق ليس كما نعتقده وفي العموم عقل الرجل والمرأة من الناحية الفسيولوجية غير متساويين في القدرات والإمكانيات، لكنهما يكملان بعضهما بشكل ممتاز تماماً، بحيث يصبح ما يفعله الرجل غير ممكن للمرأة والعكس أيضاً صحيح، ويتشابهان عند بعض النقاط فقط لا غير.

هل يفكر الرجال والنساء بشكل مختلف؟

أثبتت معظم الدراسات العلمية بأن النساء عموماً يمتلكن أداء أفضل من الرجال فيما يخص المهام اللغوية والكلامية والرجال بدورهم يمتلكون مهارة أفضل من النساء من حيث تنظيم الأشياء، لكن في الواقع، تؤكد العديد من الدراسات بأن الاختلافات بين أعضاء الجنس الواحد قد تكون أكبر من الاختلافات الموجودة بين الجنسين، لكن عندما ننظر إلى الدماغ البشري، فإن هذا الأمر يتغير بشكل كلي وذلك لأن هناك اختلافات واضحة بين دماغ الذكور والإناث وأبرز هذه الاختلافات والأكثر وضوحاً هي أن دماغ الرجال أكبر بنسبة 10٪ من دماغ المرأة، لكن لدى النساء حوالي 15-30٪ من الخلايا الرمادية في الدماغ أكثر من الرجال وهذا الأمر جيد جداً بالنسبة للنساء.

هل الفرق في الحجم فقط؟

في الحقيقة، الإجابة على هذا السؤال سلبية وذلك لأن دماغ المرأة لديه توازن نصف كروي يمين ويسار، بينما الرجال ليس لديهم توازن نصف كروي وإنما يكون في الأغلب الجزء الأيمن من الدماغ أكبر من الجزء الأيسر وفي الواقع لقد أثبتت العديد من الدراسات العلمية بأن هناك اختلافات في أماكن الدماغ بين الذكور الإناث التي تسيطر على العواطف أو العمليات الحسية ومن حيث الهرمونات، فالرجال لديهم هرمون التستوستيرون أكثر من النساء والنساء يمتلكن هرمون البروجسترون والاستروجين أكثر من الرجال وبالطبع، لا تعمل هذه الهرمونات فقط كهرمونات وراثية وإنما تعمل هذه المواد الكيميائية أيضاً بمثابة ناقل عصبي ولها القدرة على تغيير الطريقة التي نفكر بها، بل إنها تستطيع أن تؤدي إلى حدوث تغييرات كبيرة في مستوى الحمض النووي للإنسان وتؤكد الدراسات العلمية بأن لدى الرجال كروموسوم “Y” لا تمتلكه النساء والخلايا العصبية للرجال لديها طريقة عمل مختلفة عن النساء.

إن الدماغ يعمل بكيمياء داخلية متمثلة في الأغلب من الهرمونات ولهذا فإن الهرمونات الجنسية هي من تطور عقل الرجل والمرأة في طريقين مختلفين تماماً أثناء عملية النمو منذ الصغر، وأي خلل بسيط يؤدي إلى كوارث كبيرة، فنجد مثلاً هرمون التستوستيرون هو الهرمون الذكوري المسؤول عن نمو الجنين ليصبح ولداً بدلاً من كونه فتاة، ومن ثم أثناء البلوغ يعمل على التشكيل الجسدي والبلوغ وبناء العضلات وأيضاً الهرمونات لا تؤثر على اختلاف عقل الرجل والمرأة فقط في طريقة نموهما، بل أيضاً تجعل هناك اختلافاً بين أبناء النوع الواحد بحسب نسب الهرمونات في الدم وغيرها من العوامل المؤثرة، فتمتلك الفتيات بعض قدرات الرجال قبل سن البلوغ من تذكر الكلمات والقدرة على تعلم اللغات، والأمر يحدث للرجال قبل سن البلوغ فيكونون أكثر قدرة على التخيل والتفكير التجريدي فقبل البلوغ لا يكون الاختلاف في الهرمونات كبيراً جداً بين الجنسين.

وفي النهاية وبمشاهدة كل هذه الاختلافات التي تطرقنا إليها أعلاه والاختلافات التي سوف نتطرق إليها أدناه، ستكتشف لماذا يفكر النساء والرجال بشكل مختلف، لقد كشفت العديد من الدراسات العلمية بأن أجزاء من الدماغ البشري لها شكل بلاستيكي وهذه الأجزاء يمكنها القيام بمهام قد لا تكون مصممة لها ولهذا فإن الفكرة المثيرة للاهتمام هنا هي أن لدينا استراتيجيات مختلفة لحل مشكلة ما ومن حيث معدل الذكاء، فإنه من الناحية الفنية نظراً إلى أن لدى الرجال دماغ أكبر، لذا فهم يمتلكون قدر أكبر من الذكاء مقارنة بالنساء ولكن هذه النظرية غير صحيحة وذلك لأن الدراسات العلمية أثبتت بأن الرجال لديهم نفس معدل الذكاء الذي تمتلكنه النساء والسبب هو أن الغشاء الرمادي للدماغ يكون أكثر كثافة عند النساء، لذلك هناك المزيد من الخلايا العصبية في دماغ الأنثى وهذا الأمر يجعل من الممكن استخدام المرأة لاثنتين من الاستراتيجيات المختلفة لحل مشكلة وفي الواقع، إن الرجال أكثر عرضة للإصابة بالفصام عشر مرات أكثر من النساء وقد تؤدي الاختلافات في الجنس إلى حدوث أخطاء في الآلات الدماغية التي تنشئ توازناً بين القوة الذهنية للذكور والإناث ولعل الشيء الأكثر إثارة للاهتمام في هذا الأمر هو أننا فقط في بداية دراسة هذه الاختلافات ويلزمنا الكثير من الوقت لدراسة طبيعة العقل عند الرجل والمرأة بشكل كامل.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها