نشر : أكتوبر 29 ,2018 | Time : 13:49 | ID : 176570 |

البرادعي: لماذا نستطيع الجلوس مع “إسرائيل” ولا نستطيع الحديث مع إيران؟

شفقنا- انتقد نائب الرئيس المصري الأسبق، محمد البرادعي، زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الى بعض الدول العربية، قائلاً: “لماذا نستطيع الجلوس مع الاحتلال الاسرائيلي ولا نستطيع الحديث مع ايران”.

وقال البرادعي الحاصل على جائزة نوبل للسلام، في معرض تعليقه على زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إلى سلطنة عمان ومن ثم الأردن في تغريدة على حسابه عبر “تويتر”: “نستطيع أن نجلس للتفاوض مع إسرائيل بالرغم من احتلالها أراضي الشعب الفلسطيني لعقود، ولكننا لا نستطيع الحديث مع إيران أو تركيا !”.

وتابع: “نستطيع أن نفوض الدول العظمى لحل قضايانا، ولكننا لا نستطيع التواصل مع (أشقائنا(، وبحسب البرادعي، فإن “هناك خللاً في منهجنا والنتائج المدمرة في منطقتنا تشهد على ذلك”.

ويوم الجمعة الماضية قام رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بزيارة مفاجئة لسلطنة عُمان والتقى السلطان قابوس بن سعيد، حيث قام التلفزيون العماني ببثّ مشاهد استقبال السلطان قابوس لنتنياهو والوفد المرافق له وبعدها انتقل نتنياهو الى الأردن واجرى مباحثات مع الملك الأردني.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها