نشر : أكتوبر 31 ,2018 | Time : 00:53 | ID : 176636 |

ترامب ينوي منع حصول أطفال المهاجرين المولودين في أمريكا على الجنسية

شفقنا- قال ترامب إنه كان يعتقد أن اتخاذ مثل هذا القرار يتطلب تعديلا دستوريا، لكنه اكتشف أنه من الممكن أن يصدر أمرا تنفيذيا.

يفكر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في إصدار أمر تنفيذي يقول إنه يهدف إلى منع حق حصول الأطفال المولودين في الولايات المتحدة لأبوين غير أميريكيين أو مهاجرين بطريقة غير شرعية على الجنسية الأمريكية.

 

وقال ترامب خلال مقابلة أجراها معه موقع “أكيسوس” الإخباري إن مستشاريه أكدوا له أن إصدار مثل هذا الإجراء من بين سلطات رئيس الدولة.

 

ويعتقد معظم الخبراء أن المادة الدستورية المتعلقة بحق منح الجنسية للمولودين على الأراضي الأمريكية لا يمكن إلغاؤها بدون موافقة الكونغرس.

 

وشدد ترامب على موقفه الصارم بشأن الهجرة قبيل إجراء انتخابات التجديد النصفي للكونغرس الأسبوع المقبل.

 

ولم يدل ترامب بالمزيد من التفاصيل بشأن الخطوة. وليس واضحا بعد ما هو الإجراء المحدد الذي سيتبعه في ذلك.

وقال إنه كان يعتقد أن اتخاذ مثل هذا القرار يتطلب تعديلا دستوريا، لكنه اكتشف أنه من الممكن لرئيس الدولة أن يصدر أمرا تنفيذيا بهذا الشأن.

 

وأضاف ترامب: “نحن الدولة الوحيدة في العالم التي يحضر إليها الشخص وينجب طفلا، ويصبح الطفل مواطنا أمريكيا لمدة 85 عاما، ويتمتع بكافة مزايا الجنسية، إنه أمر سخيف، سخيف، ويجب أن ينتهي.”

 

وقال ترامب إنه تحدث إلى مستشاره القانوني بشأن الأمر، وقال إن الخطوة “قيد التنفيذ وسوف تُتخذ بإصدار أمر تنفيذي”.

 

وينص التعديل 14 من الدستور الأميركي على اعتبار “جميع الأشخاص المولودين في الولايات المتحدة أو الحاملين لجنسيتها والخاضعين لسلطتها القضائية، مواطنين للولايات المتحدة ومواطنين للولاية التي يقيمون فيها”.

 

ومن شأن أي تحد قانوني أن يدفع المحاكم الوطنية إلى دراسة ما ستكون عليه الخطوة التي توصف بأنها واحدة من أكثر التحركات الكاسحة لإدارة ترامب.

وكانت إدارة ترامب قد استهدفت بالفعل الهجرة من خلال اتخاذ إجراءات من بينها حظر السفر على العديد من الدول ذات الأغلبية المسلمة، وعزل أبناء المهاجرين عن أسرهم وسياسات اللاجئين وغيرها من الإجراءات.

 

ترامب يتراجع عن عزل أطفال المهاجرين عن أسرهم

ويغتنم ترامب، الذي أبدى معارضة للهجرة غير الشرعية خلال حملته الانتخابية الرئاسية عام 2016، القضية منذ أسابيع بغية تعزيز موقف الجمهوريين قبل انتخابات التجديد النصفي المقررة الأسبوع المقبل.

 

وانتقد ديمقراطيون ومعارضون آخرون خطاب ترامب ووصفوه بأنه تحريضي، وحثوه على تهدئة نبرته، فيما دعوا الناخبين إلى اغتنام فرصة الانتخابات المقبلة للتعبير عن رفض مثل هذه السياسات.

 

وقال السيناتور الديمقراطي كريس كونز، من لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، يوم الثلاثاء إن ترامب “يسوق رواية كاذبة بشأن الهجرة” على نحو يذكي الخوف قبل الانتخابات المقررة في السادس من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

 

كانت إدارة ترامب قد قالت الاثنين أنها سوف تنشر 5200 جندي إضافي للمساعدة في تأمين الحدود مع المكسيك، فيما تتحرك قافلة من المهاجرين من أمريكا الوسطى وتشق طريقها سيرا على الأقدام في الغالب لتعبر إلى الولايات المتحدة. وليس من المتوقع أن تصل القافلة خلال أسابيع، وليس واضحا كم هو عدد الذين سيصلون إلى الحدود.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها