نشر : نوفمبر 4 ,2018 | Time : 21:07 | ID : 176920 |

البحرين: السجن مدى الحياة للشيخ علي سلمان بتهمة “التخابر مع قطر”

شفقنا-قضت محكمة الاستئناف البحرينية الأحد (4 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018) بالسجن مدى الحياة بحق زعيم المعارضة الشيخ علي سلمان والقياديين الشيخ حسن سلطان وعلي الأسود بتهمة «التخابر مع قطر».

 

وألغت المحكمة حكما ببراءة الشيخ سلمان ورفيقيه من الاتهامات التي وجهت لهم.

 

وكانت البحرين قد اتهمت المعارضين الثلاثة بالتخابر مع قطر على خلفية اشتراكهم في محادثات لإنهاء الأزمة التي شهدتها البلاد مطلع العام 2011 ضمن مبادرة أمريكية- قطرية للحل السياسي.

 

وكانت المعارضة قد أعلنت أن الملك حمد بن عيسى آل خليفة كان شريكا في عملية التفاوض، وأن الاتصالات تمت بعلمه.

 

وقال نائب أمين عام الوفاق الشيخ حسين الديهي إن وزير خارجية قطر السابق حمد بن جاسم آل ثاني كان بمعية ملك البحرين حين أجرى اتصالات بأمين عام الوفاق.

 

واستندت الاتهامات لتلك الاتصالات الهاتفية التي تم اقتطاع أجزاء منها وبثها عبر التلفزيون الرسمي بعد تفجّر الخلاف الخليجي مع قطر قبل عام.

 

وكانت فريق الدفاع قد طلب من المحكمة بث التسجيل كاملا إلا أنها لم تستجب للطلب.

 

وأكد تقرير اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق التي عينها الملك أن اتصالات جرت بوساطة قطرية لتسوية الصراع السياسي في البحرين.

 

وكان قد دعا نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي للمشاركة بحملة تغريدية تضامناً مع زعيم المعارضة الشيخ علي سلمان تحت وسم #FreeSheikhAliK، وذلك عشية محاكمته.

 

وكانت النيابة العامة قد أعلنت في 27 يونيو 2018 عن استئناف الحكم الصادر والذي قضى ببراءة زعيم المعارضة الشيخ علي سلمان وآخرين من تهم التخابر مع قطر وفق بيان.

 

وكان النظام قد فشل في تثبيت التهم التي وجهها لزعيم المعارضة الشيخ علي سلمان على خلفية جهود وساطة أمريكية خليجية لحل الأزمة في البحرين عام 2011 وكان المعارضة طرفا فيها، بعد عقده 11 جلسة حتى إصدار الحكم في 21 يونيو 2018.

 

القضية افتقدت بحسب الدفاع لأبسط معايير المحاكمات العادلة واستندت على مكالمات مجتزأة دارت بين الشيخ علي سلمان ووزير خارجية قطر السابق حمد بن جاسم.

 

يُذكر أن الشيخ علي سلمان نفى منذ حضوره الأول إلى قاعة المحكمة في الجلسة الثانية كافة التهم الموجهة إليه بالتخابر مع دولة قطر وذلك على خلفية الاتصالات الرسمية التي جرت.

www.ar.shafaqna.com/ انتها