نشر : نوفمبر 5 ,2018 | Time : 05:46 | ID : 176944 |

بابا الفاتيكان و”المركزي للمسلمين”بألمانيا يدينان الإعتداء على الأقباط في مصر

شفقنا- أعرب بابا الفاتيكان عن “ألمه” للاعتداء الإرهابي الذي استهدف الأقباط في مصر، وقال إنه “يصلي من أجل الضحايا”. بينما تؤكد الداخلية المصرية وفاة 19 عنصرا إرهابيا ممن تقول إنهم نفذوا الهجوم.

 

 

وأعرب البابا فرنسيس الأحد عن “الألم” بعد الاعتداء الجهادي الذي استهدف اقباطا وأوقع سبعة قتلى وسبعة جرحى الجمعة في مصر. وقال البابا من النافذة المطلة على ساحة القديس بطرس في الفاتيكان “أعرب عن الألم بعد الاعتداء الإرهابي الذي استهدف قبل يومين الكنيسة القبطية في مصر”، مضيفا “أصلي من أجل الضحايا الذين قتلوا لمجرد أنهم مسيحيون”.

 

عندما وجه الأنبا مكاريوس الشكر لمسؤولي الأمن قوبل بصيحات احتجاج من حشود غاضبة داخل إحدى كنائس المنيا أثناء تشييع جثامين ستة من الأقباط، بينهم أطفال، قتلوا في هجوم لـ”داعش” الجمعة، أثناء عودتهم من تعميد طفل بأحد الأديرة. (03.11.2018)

من جهته، أدان رئيس المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا أيمن مزيك الهجوم الإرهابي، وأعرب في برقية

وجهها إلى الرئاسة المصرية، عن إدانته الشديدة لهذا العمل “الجبان، ولكل الأعمال التي تقوم بها العصابات الظلامية باسم الدين”.

 

وقتل 19 جهاديا نفذوا الاعتداء ضد الأقباط في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة في تأكيدات أعلنت عنها وزارة الداخلية المصرية اليوم الأحد (الرابع من فبراير/ تشرين ثان). ودفنت أسر الضحايا والذين بلغ عددهم سبعة أمس السبت في أجواء من الغضب في محافظة المنيا على بعد 250 كلم جنوب القاهرة.

 

وكان مجهولون قد فتحوا الجمعة النار على حافلة تنقل حجاجا أقباطا في اعتداء أعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” مسؤوليته عنه بعد عام على هجوم مماثل للتنظيم استهدف الأقلية المسيحية.

أقباط مصر.. هدف رئيسي للعمليات الإرهابية

قُتل سبعة أقباط الجمعة (الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر 2018) في المنيا (حوالي 250 كلم جنوب القاهرة). وقالت النيابة العامة المصرية في بيان إنها “تلقت إخطارا بوقوع حادث إطلاق نار استهدف حافلة تقل مجموعة من الأقباط أثناء عودتهم من دير الأنبا صموئيل” في محافظة المنيا.

 

وفي أيار/مايو2017، تبنّى التنظيم الإرهابي هجوماً على حافلة كانت تقلّ حجّاجاً أقباطاً على الطريق نفسه الذي حصل عليه اعتداء الجمعة، وكانوا متّجهين إلى الدير نفسه. وأسفر ذلك الاعتداء عن سقوط 28 قتيلا.

 

في كلمة أدلى بها أثناء مشاركته في مؤتمر دولي للشباب في منتجع شرم الشيخ، أشار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى اعتداء الجمعة قائلا “عندما يسقط المصري أيا ما كان من هو (إلى أي ديانة ينتمي) في حادث إرهابي فهذا يؤلمنا ويؤلم كل المصريين”.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها