نشر : نوفمبر 5 ,2018 | Time : 10:39 | ID : 176957 |

فريق سعودي وصل تركيا بعد قتل خاشقجي مهمته “إزالة الأدلة”

شفقنا – معلومات جديدة كشفتها صحيفة تركية، عن فريق سعودي وصل إلى تركيا بعد تسعة أيام من مقتل الصحافي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول في الثاني من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، مهمته إزالة الأدلة ومعالم الجريمة.

وأكدت صحيفة “صباح” التركية، في تقرير نشرته الاثنين، أن الفريق يضم شخصين وصلا إلى إسطنبول بعد تسعة أيام من قتل خاشقجي، أحدهما مختص كيميائي، والآخر خبير بالسموم.

وأوضحت الصحيفة، أنه في 11 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، وصل فريق مكون من 11 شخصا عبر مطار صبيحة في إسطنبول، من بينهم الخبير الكيميائي أحمد عبد العزيز الجنوبي، والخبير في السموم خالد يحيى الزهراني.

وقالت، إن الفريق وصل إلى إسطنبول “ليس بهدف التحقيق في القضية، بل لإزالة الأدلة ومعالم الجريمة”.

وأشارت الصحيفة إلى أن الخبيرين توجها إلى القنصلية العامة في إسطنبول، وكانا يترددان عليها وعلى مقر إقامة القنصل، لمدة أسبوع كامل ابتداء من 12 إلى 17 تشرين الأول/ أكتوبر، وأقاما في فندق فاخر في منطقة بشكتاش بالقرب من مقر القنصلية.

ولفتت الصحيفة، إلى أن الخبيرين غادرا تركيا في 20 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

وذكرت، أن فرق التحقيقات، لم تبدأ إجراءات التفتيش في القنصلية ومنزل القنصل، إلا بعد الانتهاء من إزالة الأثر والأدلة من فريق “إزالة الأدلة”.

وتمكن الفريق التركي من دخول القنصلية، في 15 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، وإجراء تفتيش ومعاينة فيها، إلا أنه لم يحصل على الإذن لتفتيش منزل القنصل، إلا بعد يوم 17 من ذات الشهر.

وكانت النيابة العامة التركية أعلنت، أن خاشقجي قتل خنقًا فور دخوله مبنى القنصلية لإجراء معاملة زواج، “وفقا لخطة كانت معدة مسبقا”، وأكدت أن الجثة “جرى التخلص منها عبر تقطيعها”، فيما أكّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على ضرورة الكشف عن جميع ملابسات الجريمة “المخطط لها مسبقًا”، بما في ذلك الشخص الذي أصدر الأمر بارتكابها.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها