نشر : نوفمبر 7 ,2018 | Time : 14:46 | ID : 177103 |

وفاة سيد الكائنات..استنفار خدمي وأمني بالنجف بمشارکة الحشد، والجموع المليونية تحيي الذكرى

شفقنا -شهدت الأرجاء الخارجية لمرقد أمير المؤمنين (عليه السلام) توافداً مليونياً مبكراً لجموع الزائرين الكرام من جميع محافظات العراق ومن خارج العراق وذلك لتقديم آيات العزاء لسيد الأوصياء الإمام علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) في ذكرى وفاة سيد الكائنات والرسل النبي محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم).

 

واستنفرت جميع أقسام العتبة العلوية المقدسة جهودها لتقديم الخدمات للزائرين بعد ختام برنامجها الخدمية الخاص بزيارة الأربعين.

 

وأعلن قسم الشؤون الدينية عن برنامجه التوجيهي والعقائدي المتعلق بتقديم الخدمات الميدانية للزائرين فيما يتعلق بمحطات الإجابة عن الاستفتاءات الشرعية والأخرى الخاص بتعليم وتصحيح القراءات القرآنية بالنسبة للزائرين الكرام من الرجال والنساء.

 

کما باشر قسم حفظ النظام من جانبه بتنفيذ خطته الأمنية بالتعاون والتنسيق مع الأجهزة الأمنية بمحافظة النجف الأشرف وقيادة عمليات الفرات الأوسط.

 

وبادر قسم العلاقات العامة من جانبه إلى تنفيذ برنامجه الميداني الخاص بتسهيل وصول الزائرين الكرام سواء  من مطار النجف أو من المحافظات أو الطرق الرئيسية المؤدية إلى الحرم العلوي الطاهر.

 

من جانب آخر استمر قسم مضيف العتبة العلوية المقدسة بمهامه التي لم تنقطع منذ زيارة الأربعين بتوزيع آلاف الوجبات الغذائية منها ما  تم تهيؤتها للتوزيع في ليلة الزيارة ويومها ، حيث سيتضاعف عدد الوجبات الغذائية لتصل اليوم الثلاثاء وليلتها وهي ليلة الزيارة إلى ( 10) آلاف وجبة للغداء و( 20 ) ألف وجبة للعشاء تباعا ، فيما سيعمد قسم المضيف إلى توزيع أكثر ( 25 ) ألف وجبة للغداء وقبلها ( 10 ) آلاف وجبة للفطور مع توزيع وجبة عشاء تبركاً لجموع الزائرين الكرام “.

 

فیما أعلنت هيأة مواكب العتبة عن قائمة ضمت أكثر من ( 50 ) موكباً يرغب في إحياء ليلة الوفاة ويومها في رحاب مرقد أمير المؤمنين ( عليه السلام).

 

وایضا استنفر قسم الشؤون الخدمية جهود كوادره الميدانية في الداخل والخارج يسندهم نخبة من المتطوعين لتقديم الخدمات للزائرين الكرام فيما يتعلق بتهيئة المجاميع الصحية والمياه الصالحة للشرب، والأجواء الداخلية والخارجية في رحاب المرقد العلوي الطاهر.

 

بدوره أعلن قسم شؤون خدمات الزائرين عن تهيئة جميع المنافذ الخدمية المتعلقة بحفظ أمانات الزائرين والحقائب وخدمات الجنائز المجانية وغيرها من الخدمات المتعلقة بالقسم.

 

من جهته استقبل الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة المهندس يوسف مهدي الشيخ راضي، بمكتبه في دار ضيافة الإمام علي (عليه السلام)، وفد مديرية الدفاع المدني العامة برئاسة مدير عام الدفاع المدني العراقي اللواء كاظم سلمان بوهان، بحضور نائب الأمين العام رضوان صاحب رضا، ومسؤول قسم السلامة المهنية والصحة والبيئة المهندس علي الغريفي.

 

وواصل امانة مسجد الكوفة المعظم والمزارات الملحقة به استعداداتها لاستقبال الزائرين وإقامة الفعاليات الخاصة بذكرى شهادة الرسول الأكرم محمد (صلى الله عليه وآله وسلم).

 

وذكر مسؤول قسم الشعائر الدينية الشيخ هادي زنجيل في حديث للمركز الخبري ان الاستعدادات لهذه المناسبة العظيمة والأليمة على قلوب المؤمنين جارية من خلال تهيئة المنابر للخطباء والرواديد مجهزة بالصوتيات والمستلزمات كافة لاستقبال المواكب المعزية في صحن مسلم بن عقيل (عليه السلام).

 

إلى ذلك أعلن قسم السلامة المهنية والصحة والبيئة عن برنامجه الميداني لتقديم الخدمات الطبية والعلاجية والإسعاف الفوري والإخلاء الطارئ لتكون جاهزة لخدمة الزائرين الكرام.

 

كذلك قام قسم الإعلام باستعداد كوادره الميدانية في شُعب، الفضائية – قناة الإمام علي الفضائية، والأخبار والتواصل الإعلامي وإذاعة العتبة العلوية المقدسة، من خلال تهيئة خدمات النقل المباشر واستقبال القنوات الإعلامية المرئية والمسموعة والالكترونية ووكالات التصوير الفوتوغرافي.

 

من جهته قال مسؤول هيأة الحشد مكتب النجف قاسم الخاقاني ان “قوات الحشد الشعبي وعناصر قوات التعبئة باشرت، وبالتعاون مع القوات الامنية بالانتشار بالتنسيق مع قيادة الشرطة في قاطع عمليات الفرات الاوسط”، مضیفا ان “القوات ستستمر بالانتشار لحين انتهاء الزيارة والخطة الامنية، حيث توزعت القوات في القواطع لمساندة القوات الامنية وتنظيم حركة سير العجلات والزائرين الذين توافدوا هذا اليوم”.

 

في غضون ذلك أعلنت هيأة المواكب الحسينية التابعة إلى العتبة العلوية المقدسة عن اكمالها مهامها الخاصة باستقبال وتقديم التسهلات ل(150) موكبا معزياً من داخل العراق وخارجه ستتوافد المدينة القديمة لتقديم آيات العزاء إلى المولى أمير المؤمنين (عليه السلام) بحلول ذكرى رحيل النبي الأكرم محمد ( صلوات الله عليه وآله أجمعين ).

 

کما أعلن قسم مضيف الزائرين في العتبة العلوية المقدسة عن توفيره آلاف الوجبات الغذائية لتقديمها لحشود الزائرين الوافدين لإحياء ذكرى وفاة الرسول الأعظم محمد بن عبد الله ( صلى الله عليه وآله) وتقديم العزاء لأمير المؤمنين (عليه السلام).

 

هذا واستقبل موكب الخدمة والضيافة التابعة للعتبة العلوية المقدسة في مدخل مدينة النجف الأشرف الجنوبي – طريق قضاء المناذرة، جموع الزائرين الوافدين سيراً على الأقدم لإحياء ذكرى وفاة سيد الرسل والكائنات النبي محمد (صلى الله عليه وآله).

 

وقال مسؤول الموكب علي كاظم:  بتوجيه من الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة واللجنة العليا المشرفة على مراسم الزيارة، بدأنا باستقبال الزائرين الوافدين سيراّ على الأقدام لتقديم مختلف الخدمات والضيافة لهم في موكب الضيافة – عمود 99  – عند مدخل مدينة النجف الأشرف في طريق قضاء المناذرة “.

 

بسیاق متصل استقبل الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة المهندس يوسف مهدي الشيخ راضي بمكتبه بدار ضيافة أمير المؤمنين ( عليه السلام)، مدير مرور محافظة النجف الأشرف العميد علي الحسناوي ، بحضور نائب الأمين العام رضوان صاحب رضا.

 

وبحث الجانبان الخطة المرورية الخاصة بخدمة الجموع المليونية من الزائرين الوافدين لإحياء مراسم ذكرى وفاة النبي الأعظم محمد ( صلى الله عليه وآله ) في رحاب مرقد ابن عمه سيد الأوصياء أمير المؤمنين ( صلوات الله وسلامه عليه) والسبل الكفيلة بتسهيل مهمة وصولهم إلى المرقد العلوي الطاهر.

 

فیما شرعت شُعبة التعليم والتوجيه الديني التابعة لقسم الشؤون الدينية في العتبة العلوية المقدسة بنشر محطاتها الاستفتائية بمناسبة رحيل النبي الأكرم محمد (صلى الله عليه وآله) للإجابة عن أسئلة الزائرين الشرعية (الفقهية والعقائدية والأخلاقية وغيرها).

 

وقال مسؤول الشُعبة السيد رسول الغرابي لـ ( المركز الخبري )” نظراً لتوافد جموع المؤمنين لمرقد الإمام علي (عليه السلام) المعزين بذكرى رحيل نبي الرحمة قامت شعبتنا بنشر (10) محطات استفتائية داخل الصحن العلوي المطهر وخارجه موزعة في أماكن مختلفة في صحن فاطمة (عليها السلام)، ورواق أبي طالب للإجابة عن أسئلة الزائرين الشرعية.

 

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها