نشر : نوفمبر 8 ,2018 | Time : 04:45 | ID : 177151 |

تحسبا للمعركة القادمة – ترامب يهاجم تحقيق مولر ويتوعد مواقع التواصل الاجتماعي

شفقنا- ترامب يعرض على الديمقراطيين تعاوناً مشروطاً بعد فوزهم بأكثرية مجلس النواب في انتخابات التجديد النصفي. وفيما هاجم الرئيس الأمريكي تحقيق مولر حول مزاعم تدخل روسيا في انتخابات 2016، توعد ترامب وسائل التواصل الاجتماعي.

 

 

ووصف الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأربعاء انتخابات منتصف الولاية بأنّها “يوم كبير” للجمهوريين، وذلك غداة خسارة حزبه الأكثرية في مجلس النواب وتعزيزه بالمقابل هيمنته على مجلس الشيوخ. وأكّد ترامب في الوقت نفسه إمكان التوصل إلى تفاهمات مع الديمقراطيين على صعيد البنية التحتية والرعاية الصحية.

 

وقال خلال مؤتمر صحافي في البيت الأبيض: “أمس كان يوماً كبيراً، يوماً رائعاً”، مؤكّداً أنّه “مساء أمس … تحدّى الحزب الجمهوري التاريخ لتعزيز أكثريتنا في مجلس الشيوخ وفي الوقت نفسه أفشل بقدر كبير التوقّعات في مجلس النواب”.

 

وانتزع الديمقراطيون نحو ثلاثين مقعدا في مجلس النواب ويتجهون إلى الحصول على 229 مقعدا، مقابل 206 للجمهوريين بحسب آخر تقديرات صحيفة نيويورك تايمز. وفي مجلس الشيوخ يتوقع أن ترتفع الغالبية الجمهورية من 51 إلى 53 مقعدا من أصل مئة.

 

وبالنسبة إلى الرئيس الأميركي فإن سيطرة الديمقراطيين على إحدى غرفتي الكونغرس تجعل الأمور “أسهل” إذ سيكون هناك “شلل أقلّ” في الحياة السياسية. وقال ترامب “سيأتي الديمقراطيون لرؤيتنا، ومعهم خطة حول البنى التحتية أو الصحة أو حول أي أمر يريدونه. وسنتفاوض”.

 

ومن وجهة نظر سياسية فإن الرئيس الأميركي يعتبر أنّ التفاوض مع مجلس النواب المقبل سيجعل الأمور أسهل بالنسبة إلى البيت الأبيض، بالمقارنة مع ما كانت خلال السنتين الأوليين من العهد حيث كانت الأكثرية الجمهورية في الكونغرس هشّة وتعيش على وقع خلافات بين الجناحين المعتدل والمتشدّد وتهديدات داخلية بالانشقاق.

 

وبشأن الانتقادات التي توجهها وسائل الإعلام الأمريكية له، قال ترامب: “أعتقد أنني قائد أخلاقي عظيم، وأحب بلادنا”. وأضاف أنه يفضل أن تكون لهجته أخف، لكنه يحتاج إلى “مواجهة” التغطية الإعلامية السلبية وغير الصحيحة. وتابع ترامب “أود أن تكون نبرتي متواضعة ومملة.” واستطرد قائلا: “سأكون جيدًا جدًا بنبرة منخفضة، ولكن عندما تتم الأمور بشكل غير صحيح عنك، ويكتب عنك ويقال عنك على شاشة التلفزيون، عليك أن تدافع عن نفسك”، مضيفا: “عندما لا تتم معاملتك بشكل عادل حقا، فلا يكون أمامك خيار”.

 

وكشف ترامب أنه يتطلع إلى اتخاذ إجراء لوقف شركات التواصل الاجتماعي عن “الرقابة التمييزية على أصوات المحافظين” على حد زعمه. وقال ترامب: “صدقوا ذلك أو لاتصدقوه، إنني أحب حقيقةً حرية التعبير”. وأضاف أن عرقلة أصوات معينة تعد “مشكلة خطيرة” و”خطيرة جدا”. وأوضح الرئيس الأمريكي أنه سوف يعمل مع الحزب الديمقراطي بشأن تنظيم عمل شركات التواصل الاجتماعي، إذا كانوا معنيين بالقيام بذلك.

 

“التحقيق يجب أن ينتهي”

 

من ناحية أخرى قال ترامب إن التحقيق الذي يجريه المحقق الخاص روبرت مولر في مزاعم تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية في عام 2016 ليس مفيدا للبلاد. وقال ترامب “يجب أن ينتهي (التحقيق)، لأنه سيء للغاية بالنسبة لبلدنا”. وتابع ترامب ردا على سؤال عما إذا كان سيقيل المحقق الخاص “كان يمكن أن أنهيه في أي وقت أريد.. لم أفعل ذلك.. لم يكن هناك تواطؤ”. وأضاف “إنهم يهدرون الكثير من الأموال. لكني تركته يستمر. يمكنني أن أنهيه الآن.” ووصف التحقيق في ملف روسيا بأنه “عار”، وذلك ردا على سؤال عن تحقيق محتمل من جانب الديمقراطيين في مجلس النواب، عندما يسيطرون على المجلس في كانون ثان/يناير.

 

من جانب آخر، أكّد ترامب أنه ليس هناك أي لقاء مقرر مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في باريس، وذلك بعد بضع ساعات من إعلان الكرملين أنّ الرئيسين سيجريان محادثات “مقتضبة” في العاصمة الفرنسية، على هامش احتفالات 11 تشرين الثاني/نوفمبر في ذكرى انتهاء الحرب العالمية الاولى.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها