نشر : نوفمبر 10 ,2018 | Time : 07:46 | ID : 177274 |

وقف التزود بالوقود متفق عليه مع الإمارات والسعودية

شفقنا – أكد وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس أن قرار التحالف السعودي الإماراتي -وقفَ تزويد طائراته في اليمن بالوقود الأميركي جوا- جاء بالتشاور مع واشنطن.

وأضاف في بيان له أن بلاده ستواصل العمل لتقليل أعداد الضحايا المدنيين وتوسيع جهود الإغاثة العاجلة في اليمن.

وقال ماتيس إن واشنطن تخطط للتعاون على “بناء قوات يمنية شرعية للدفاع عن الشعب اليمني وتأمين حدود بلاده والإسهام في التصدي للقاعدة وداعش (تنظيم الدولة الإسلامية) في اليمن والمنطقة”.

وبحسب واشنطن بوست فإن إدارة الرئيس دونالد ترامب كانت بصدد إنهاء ذلك الدعم الذي يؤمن للطائرات القاذفة القيام برحلات أطول والتحليق في الجو أوقاتا أطول لشن الهجمات على أهدافها.

وفيما بدا أنها خطوة استباقية للقرار الأميركي، أعلن التحالف السعودي الإماراتي في بيان رسمي أنه طلب من الولايات المتحدة وقف تزويد طائراته بالوقود جوا في العمليات الجارية باليمن.

وأضاف بيان للتحالف أنه تمكن من زيادة قدراته في مجال تزويد طائراته بالوقود جوا خلال العمليات في اليمن.

انتقادات شديدة
يأتي ذلك في خضم تزايد الانتقادات للسعودية من مشرعي الحزبين الجمهوري والديمقراطي الذين طالبوا بوقف مبيعات الأسلحة للرياض، ووقف الدعم اللوجستي لطائراتها التي تتسبب غاراتها بإزهاق حياة آلاف المدنيين العزل بحسب منظمات إنسانية وحقوقية.

وكانت واشنطن بوست قد نقلت عن النائبَين بمجلس الشيوخ تود يونغ وجين شاهين قولهما إنه يجب أن توجه رسالة واضحة وحاسمة للسعودية بضرورة وقف الحرب والانخراط فورا في المفاوضات.

ولطالما تساءل منتقدون لتحالف السعودية والإمارات -بمن فيهم الديمقراطيون الذين حصلوا على الأغلبية في مجلس النواب بانتخابات الثلاثاء- بشأن مشاركة الولايات المتحدة في حرب بدأت في اليمن عام 2015 وأودت بحياة أكثر من 10 آلاف شخص وشردت أكثر من مليونين وأدت لتفشي الأمراض والمجاعة بهذا البلد.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها