نشر : نوفمبر 10 ,2018 | Time : 14:53 | ID : 177292 |

أردوغان: سلمنا التسجيلات الصوتية للسعودية ولا داعي للمماطلة

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2018-11-10 11:45:30Z | | Lÿÿÿÿ

شفقنا- قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده سلمت التسجيلات الصوتية الخاصة بجريمة اغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي إلى عدة دول من بينها السعودية والولايات المتحدة.

 وأضاف أردوغان في تصريحات جديدة السبت إن “تركيا سلمت التسجيلات الصوتية إلى عدة دول مثل السعودية وفرنسا وبريطانيا”، وتابع: “لا داعي للمماطلة“.

 وردا على سؤال حول مكان جثة خاشقجي قال أردوغان: “لا توجد بأيدينا أي وثيقة أو دليل بهذا الخصوص، لكن الأشخاص الموقوفين لدى السعودية الـ 18 الذين قدموا إلى إسطنبول، ولا سيما الفريق المكون من 15 شخصا، يعرفون بالتأكيد من هو القاتل أو القتلة ومصير الجثة“.

 ولفت أردوغان إلى أن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، سبق وأن صرّح بأن الجثمان سُلّم إلى متعاون محلي، واستدرك: “لكنهم ينكرون ذلك الآن“. 

وأضاف أن “القتَلة هم بالتأكيد بين الأشخاص الـ15 أو الـ18، وليس هناك داعٍ للبحث عنهم في أي مكان آخر“.

ولفت إلى أن الحكومة السعودية قادرة على الكشف عن القاتل من خلال دفع هؤلاء الموقوفين على الاعتراف.

 وحول زيارة النائب العام السعودي سعود المعجب، إلى إسطنبول أواخر أكتوبر الماضي، ولقائه بنظيره التركي، قال أردوغان، إن النائب السعودي إنما “جاء لوضع العراقيل“.

ولفت إلى أنه “مقابل حسن نوايا تركيا، يتعين على السعودية أن تعلم بأن القاتل بين الموقوفين الـ 18، وأن تتحلى بالعدل لدرء هذه الشبهة، وإلا فإنها لن تتخلص منها“.

وكان الصحافي خاشقجي قد تم اغتياله يوم الثلاثاء الثاني من تشرين أول/ أكتوبر 2018 داخل القنصلية السعودية في إسطنبول، ومن ثم تم تذويب جسده بالأسيد، في محاولة لإخفاء الجريمة، لكن أجهزة الأمن التركية سرعان ما تمكنت من اكتشاف التفاصيل وأجبرت السعودية على الاعتراف تدريجياً بارتكاب الجريمة.

  وأكد أردوغان وجود مساعٍ من أجل عقد لقاء ثنائي مع نظيره الأمريكي في باريس على هامش مشاركتهما في الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى.

 وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه سوف يتخذ قرارا حيال جريمة اغتيال خاشقجي خلال أسبوع من الآن، وقال إنه سوف يتخذ “موقفا قويا” تجاه السعودية.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها