نشر : نوفمبر 10 ,2018 | Time : 20:37 | ID : 177310 |

بعد تعادله مع برسبوليس الإيراني.. كاشيما الياباني يُتوج بلقب دوري أبطال آسيا

شفقنا -تُوج كاشيما أنتلرز الياباني بلقب دوري أبطال آسيا لأول مرة في مسيرته، بعدما تعادل دون أهداف مع مضيفه الإيراني بيرسبوليس، في إياب الدور النهائي، اليوم السبت، على ستاد آزادي في طهران.

 

وكان فريق كاشيما قد فاز في مباراة الذهاب على بيرسبوليس (2-0)، لينجح في حسم اللقب بمجموع اللقاءين.

 

وبحث بيرسبوليس، عن خيارات هجومية فعالة تقوده إلى تقليص النتيجة واستعادة الآمال، حيث دخل المباراة متأخراً بفارق هدفين، ليجد صعوبة في خلق فرص حقيقية تقوده لتهديد مرمى سون تاي حارس كاشيما أنتلرز.

 

وعمل فريق كاشيما على تخفيف الضغط الهجومي المتوقع لمضيفه بيرسبوليس، من خلال تبادل الكرات بعرض الملعب والبحث عن منافذ تقوده إلى إحراز هدف يلجم طموح مضيفه.

 

وامتازت هجمات كاشيما بالسرعة والتناغم بين اللاعبين في تبادل الكرات والأدوار، بتواجد شوما دوي وميساو وسوزوكي وسيرجينو، مما شكل عبئاً على دفاع بيرسبوليس.

 

ولاحت فرصة خطيرة لشوما عندما تسلم كرة على مشارف منطقة الجزاء سددها أرضية قوية مرت بجوار القائم للمرمى الإيراني.

 

ووجد بيرسبوليس صعوبة في التعامل مع المباراة، فقد كان بحاجة لكثافة عددية في مناطق الخطورة، إلا أن مدافعيه التزموا مراكزهم في ظل التحسب للخطورة اليابانية.

 

وكاد بيرسبوليس أن يفعلها، عندما ارتقى علي عليبور لإحدى الكرات العرضية ودكها برأسه بقوة، أمسكها سون تاي بثبات، وعاد الحارس وتألق في السيطرة على تسديدة بشار رسن.

 

وتراجعت خطورة الفريقين في الدقائق الأخيرة، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

 

وفي الشوط الثاني تألق حارس مرمى بيرسبوليس بيرانفاند، في التصدي لانفراد سوزوكي، مانحاً فريقه من جديد الثقة.

 

وبدأ فريق بيرسبوليس يشعر بصعوبة الموقف، وهو يعجز عن تهديد مرمى ضيفه في ظل استمرار محاولاته الهجومية العقيمة.

 

وأهدر علي عليبور فرصة خطرة لبيرسبوليس، حيث استثمر كرة على مشارف منطقة الجزاء وأطلقها قذيقة احتاجت لشيء من الدقة لتسكن الشباك اليابانية.

 

وعاد عليبور وارتقى لكرة عرضية داخل منطقة الجزاء، ليدكها برأسه مرت فوق العارضة، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.

 

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها