نشر : نوفمبر 11 ,2018 | Time : 04:46 | ID : 177344 |

في الذكرى الـ 100 للحرب العالمية الأولى… رئيس الوزراء التشيكي يقترح إعطاء أموال التسلح إلى الفقراء

شفقنا- يعتزم رئيس الوزراء التشيكي، أندريه بابيش، الذي يزور فرنسا للمشاركة في فعاليات إحياء ذكرى مئة عام على انتهاء الحرب العالمية الأولى، ومنتدى باريس للسلام الذي يعقد بهذه المناسبة، اليوم الأحد، طرح مبادر لإعطاء جزء من الأموال التي تصرف على التسلح إلى الدول الفقيرة.

وقال بابيش في إحاطة إعلامية للصحفيين الذين يرافقونه في رحلته، بثتها محطات تلفزيونية: “إذا نظرتم إلى المبالغ الهائلة الذي يخصصها العالم للتسلح، ستجدون أنها ستساوي ما يعادل 30 ميزانية سنوية لجمهورية التشيك، وبالتحديد 1750 مليار دولار”، مشيرا إلى أن “هذه المبالغ الهائلة تدفع الناس للتفكير ما هو السبب من وراء هذا التسلح ومن هو الخصم”.

وأضاف بابيش، أنه من المفيد جدا “لو ذهب ما لا يقل عن نصف الأموال التي تصرف على التسلح، على سبيل المثال، ألف مليار دولار، لاحتياجات الناس الذين يعيشون في فقر، والذين لا يستطيعون العيش بالطريقة التي نعيش بها في أوروبا، والذين، بسبب هذا، يغادرون بلادهم برحلة سفر طويلة إلى الدول الأوروبية من أجل حياة أفضل”.

ووفقا لرئيس الوزراء التشيكي، يمكن لأعضاء مجلس الأمن الدولي الاتفاق على هذه المسألة.

يذكر أن الحرب العالمية الأولى، بدأت في 28 تموز/يوليو 1914 وانتهت في 11 تشرين الثاني/نوفمبر 1918، جرت بين قوات الحلفاء [فرنسا، وبريطانيا، وروسيا القيصرية ودول أخرى]، وقوات المحور [الإمبراطورية الألمانية، وامبراطورية النمسا المجر، والدولة العثمانية إلى جانب دول أخرى]، وانتهت بانتصار الحلفاء.

وبمناسبة الذكرى الـ 100 لانتهاء الحرب تنطلق اليوم الأحد، فعاليات منتدى باريس للسلام بمشاركة أكثر من 60 من قادة ورؤساء ورؤساء الحكومات أبرزهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، ورؤساء المنظمات الدولية.

ويناقش المنتدى على مدى ثلاثة أيام قضايا السلام والأمن، والبيئة، والتنمية، والمجال الرقمي والتكنولوجيات الحديثة، والاقتصاد الشامل.

*سبوتنيك

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها