نشر : نوفمبر 11 ,2018 | Time : 17:37 | ID : 177434 |

هذا ما كشفته “أخطر” قضية فساد في إسرائيل

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2018-06-04 13:55:55Z | | "ë

شفقنا- تحدثت صحيفة إسرائيلية، عن بعض تفاصيل قضية الفساد التي تخص صفقة الغواصات الألمانية التي اشترتها “إسرائيل”، مؤكدة أنها القضية “الأخطر” في تاريخ الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضحت صحيفة “هآرتس” العبرية، في افتتاحيتها اليوم، أن “نشر استنتاجات الشرطة من التحقيق في “قضية الغواصات”، كشف عن جريمة رشوة، وغش وخرق الثقة، لستة من المشبوهين المركزيين فيها، بمن فيهم مقربين من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

واعترفت شرطة الاحتلال التي تحقق في القضية التي عرفت باسم “ملف 3000″، “بقسوة القصص التي رواها الشاهد الملكي في القضية ميكي غانور”، وفق الصحيفة التي أكدت أن “الصورة التي ظهرت للجمهور الإسرائيلي قاسية بالفعل”، معتبرة أنها “قضية الفساد الأخطر في تاريخ إسرائيل”.

ونوهت أن “قائمة المشاركين في هذه الجريمة المنظمة ظاهرا، تضم من كانوا يتبوأون مناصب رفيعة للغاية؛ من مستشارين ومقربين من نتنياهو، وهم قائد سلاح البحرية الأسبق، وضابطان رفيعان، أحدهما كان يفترض أن يتسلم منصب رئيس المجلس الأمن القومي، وشخص تولى رئاسة قيادة وزارة المالية، وبعد ذلك كرئيس الطاقم لدى رئيس الوزراء”.

بدروه، وصف المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، الملف بأنه “قضية صعبة وجدية”، وفق الصحيفة التي قالت: “لا يزال يتبقى أن نرى ما إذا كانت النيابة العامة الإسرائيلية، هي الأخرى سترفع لوائح اتهام ضد المشاركين”.

وتابعت: “هذا لا يكفي، فعصبة المشبوهين البارزة، لم تعمل في الأزقة الظلماء، بل كانت ساحة الجريمة هي مكاتب جهاز الأمن وأروقة الحكم والجيش”.

انتهى

 

www.ar.shafaqna.com/ انتها