نشر : نوفمبر 16 ,2018 | Time : 11:17 | ID : 177731 |

المرجعية العليا تنتقد بعض النزاعات العشائرية: لا تركبوا ظهر الباطل

شفقنا-أنتقد ممثل المرجعية الدينية العليا، السيد أحمد الصافي، بعض النزاعات العشائرية وتسببها بحوادث قتل، مضیفا يا أيها العشائر لماذا تركبون ظهر الباطل .

وقال السيد الصافي في خطبة الجمعة التي ألقاها من داخل الصحن الحسيني الشريف: “يا أيها العشائر لماذا تركبون ظهر الباطل ولماذا تسفكون الدماء بلا مبرر وفعل الباطل لمجرد شبهة؟”.

وأضاف “هناك من يعتقد ان هذه الافعال {الدكات العشائرية} رجولة، بئس الرجولة التي تظلم وتروع العائلة والعشيرة وعلى الشخص ان يتأمل وان لا يتأثر بإغراء الآخرين الذين يبثون به الباطل والشحناء والبغضاء لسفك الدماء”.

وشدد السيد الصافي على “ضرورة إلتزام الإنسان بالحكمة لينجو من ندم الفعل الباطل وان يتصرف على ما يمليه العقل ويتأمل وان لا يستعجل وان يركب ظهر الحق لا الباطل وان يكون حكيماً فعلاً وقولاً ولا يناقض نفسه”.

وأكد، ان “دار الندامة ليس أمراً سهلاً وليس كل ندامة تتدارك والعمر ليس فيه بقية ولا يعلم الانسان متى يكون مصيره وساعة موته وقد تؤدي الندامة الى هلاك”.

وأعرب عن “أسفه لأحداث عشائرية سببها الإستعجال في المواقف” مشيرا الى ان “من يركب ظهر الباطل لا يلومن الا نفسه اذا نزل بدار الندامة”.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها