نشر : نوفمبر 17 ,2018 | Time : 04:45 | ID : 177773 |

«الغذاء العالمي» يحذّر من تعرض 18 مليونا لمجاعة في اليمن

شفقنا- أفاد برنامج الغذاء العالمي بأنه «في حال استمرار تدني الأوضاع في اليمن بمعدلاتها الحالية، فسوف يواجه نحو 18 مليون شخص خطر المجاعة خلال 6 شهور على الأقل».
جاء ذلك على لسان مدير البرنامج، ديفيد بيسلي، في مؤتمر صحافي عقده مساء الجمعة، في المقر الدائم للأمم المتحدة في نيويورك.
وشدد بيسلي على ضرورة «إبقاء ميناء الحديدة مفتوحًا أمام حركة الملاحة التجارية».

وأردف: «يجب حماية ميناء الحديدة بأي ثمن ويجب أن يظل مفتوحا (..) إن ما يتراوح بين 70٪ و80٪ من واردات اليمن التجارية تأتي عبر هذا الميناء».
وتابع: «ولذلك يتعين أن يبقى (الميناء) مفتوحا، ونحن مستعدون لتشغيله».
ووصف مدير برنامج الغذاء العالمي الحديدة بأنها «تحولت إلى مدينة أشباح».
وأفادت مصادر طبية يمنية، أمس الجمعة، بمقتل عشرة مدنيين في قصف جوي في محافظة الحديدة، غربي اليمن.
وقال يوسف الحاضري، الناطق باسم وزارة الصحة اليمنية « إن ستة مدنيين قتلوا جراء قصف جوي لمقاتلات العدوان (التحالف العربي) في منطقة سكنية في الطريق الرابط بين مديريتي زبيد والتحيتا».
وأضاف «أن هذه الغارة جاءت بعد ساعات من قصف جوي آخر استهدف حافلة تقل مدنيين في منطقة المراوعة، ما أسفر عن مقتل أربعة مدنيين وإصابة اثنين آخرين».
وتعد منطقة المراوعة من المناطق البعيدة عن خطوط النار.
وأكدت مصادر طبية في الحديدة «مقتل وإصابة أكثر من 10 مدنيين في قصف جوي في الحديدة منذ الخميس».
وأضافت المصادر أن طفلين آخرين أصيبا جراء سقوط بعض الشظايا على الأحياء السكنية وسط المدينة.
وكانت مصادر في الحكومة اليمنية وقوات التحالف العربي الداعم للشرعية، قد أعلنت إيقاف العمليات العسكرية في الحديدة «مؤقتا» منذ الثلاثاء الماضي.
ويأتي ذلك وسط دعوات دولية لوقف إطلاق النار واستئناف مفاوضات السلام التي تقودها الأمم المتحدة لإنهاء الحرب التي تشهدها البلاد منذ نحو أربعة أعوام.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها