نشر : نوفمبر 18 ,2018 | Time : 04:32 | ID : 177820 |

تسليم متهم بمجازر ضد المسلمين في إفريقيا الوسطى إلى المحكمة الدولية

شفقنا- أعلنت المحكمة الجنائية الدولية أن سلطات إفريقيا الوسطى سلمتها برلمانيا متهما بارتكاب جرائم حرب ضد المسلمين في الجمهورية.

وأصدرت المحكمة مذكرة اعتقال بحق النائب في برلمان جمهورية إفريقيا الوسطى ألفريد يكاتوم الملقب بـ “رامبو” في 11 نوفمبر الجاري، للاشتباه بارتكابه جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في الفترة ما بين ديسمبر 2013 وأغسطس 2014.

وحسب معلومات القضاة، كان يكاتوم يقود جماعة مسلحة من 3 آلاف مقاتل، تابعة لمليشيات “أنتي بالاكا” المسيحية، وشارك شخصيا في جرائم، كما أعطى أوامر وحرض عليها وساعد في ارتكابها.

وتضم الجرائم التي يتهم بها ألفريد يكاتوم القتل والتعذيب والتهجير وتدمير الممتلكات.

وتم إلقاء القبض على يكاتوم في نهاية الشهر الماضي داخل مبنى البرلمان بعد أن هاجم برلمانيا آخر وأطلق النار في الهواء أثناء محاولته الفرار.

يذكر أن جمهورية إفريقيا الوسطى شهدت في عام 2013 نزاعا مسلحا اتخذ أبعادا طائفية، حيث قامت مليشيات “سيليكا” للمسلمين بإسقاط الرئيس فرانسوا بوزيزي. وأدى ذلك إلى موجة العنف المضاد من قبل مليشيات “أنتي بالاكا”. وأسفر النزاع المسلح عن أزمة إنسانية مطولة في البلاد، التي تعتبر حاليا من أفقر الدول في العالم، وتسيطر عشرات الجماعات المسلحة على مختلف مناطقها.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها