نشر : نوفمبر 24 ,2018 | Time : 18:57 | ID : 178232 |

المرجع النجفي: السلم والرقي يمكن أن يتحقق إذا عملت الإنسانية بوصية الإمام علي لمالك الأشتر

شفقنا -استقبل سماحة المرجع الديني آية الله الشيخ بشير حسين النجفي سفير السلام العالمي‏ لدى ‏مقرر حقوق الإنسان الدكتور صاحب الحكيم والوفد المرافق له.

 

سماحته رحب بالوفد، وأَكد أن السلم والنماء والرقي الإنساني والعالمي يمكن أن يتحقق فيما إذا عملت الإنسانية بما أقرته منظمة الأُمم المتحدة وأوصت به حكومات العالم بالعمل به والذي ضم منطوق وصية الإِمام علي (عليه السلام) إلى مالك الأَشتر لإدارة الرعية في مصر: “النّاسُ صِنْفانِ إمّا أَخٌ لَكَ في الدِّيْنِ، أو نَظِيرٌ لَكَ في الخَلْقِ”، والأُخرى كلمة الإمام الحسين (عليه السلام)، حيث قال: “لا ترمه فإني أكره أن أبدأهم بقتال”، فأن عملت البشرية على هذا المبدأ لم ولن يكون هناك أي قتال على وجه الأَرض، ولن تهدر الأَموال على صناعة الأسلحة والقتال بل على فك جوع البشرية ورقيها.

 

الدكتور الحكيم من جانبه قدم بيّن يدي سماحة المرجع الشيخ النجفي شرحاً عن آخر نشاطاته في ميادين السلم الأُممي، مقدماً في الوقت ذاته لوحة ما أقره الأمم المتحدة في قانون العدل والنماء الإنساني والرقي الفكري من خلال وصية الإمام علي (عليه السلام)، والتي قام بترجمتها إلى اللغة العربية.

 

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها