نشر : نوفمبر 26 ,2018 | Time : 05:09 | ID : 178388 |

رئيس دولة مسلمة يزور إسرائيل و«السلاح» ثمن التطبيع

شفقنا- قال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن إدريس ديبي رئيس تشاد سيلتقي بنتنياهو في القدس، الأحد 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، في أول زيارة يقوم بها رئيس البلد الإفريقي المسلم لإسرائيل، منذ قطع العلاقات الثنائية عام 1972، في صورة جديدة بشأن تطبيع علني للدول المسلمة مع إسرائيل .

وأكد مصدران في حكومة تشاد أنباء الزيارة. وقال مصدر لرويترز: «تركز الزيارة على الأمن»، مضيفاً أن إسرائيل أمدت جيش تشاد بالسلاح والعتاد هذا العام، لمساعدته في محاربة متمردين في الشمال.

وقال مكتب نتنياهو في بيان «إنها أول زيارة يقوم بها رئيس تشادي لإسرائيل، منذ تأسيس (إسرائيل). وتأتي بعد الكثير من الجهود الدبلوماسية بقيادة رئيس الوزراء نتنياهو في السنوات القليلة الماضية التي همت مزيد من تطبيع علني للدول المسلمة مع إسرائيل «.

وتحرص حكومة نتنياهو على التواصل مع إفريقيا، حيث ما زالت بعض البلدان الإفريقية تُبقي على مسافة بينها وبين إسرائيل منذ احتلال أراض فلسطينية في حرب عام 1967.

وفي يوليو/تموز 2016، استضاف ديبي في تشاد دوري جولد، الذي كان مديراً لوزارة الخارجية الإسرائيلية، حيث أجريا مباحثات بشأن تحسين العلاقات الثنائية.

وقال جولد للإذاعة الإسرائيلية، الأحد، إن مضيفيه في تشاد قالوا له إنهم قطعوا العلاقات مع إسرائيل قبل 44 عاماً، تحت ضغط من ليبيا، وإن هذا السبب زال بالإطاحة بمعمر القذافي عام 2011.

وبحسب مكتب نتنياهو، فإن زيارة ديبي جاءت نتيجة جهود بذلها رئيس الوزراء الاسرائيلي، والذي يسعى لمزيد من تطبيع علني للدول المسلمة مع إسرائيل .

وتشاد إحدى دول غرب إفريقيا، التي تخوض بدعم غربي عمليات لمكافحة جماعة بوكو حرام وتنظيم داعش.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها