نشر : ديسمبر 1 ,2018 | Time : 03:40 | ID : 178703 |

الإليزيه: ابتسامة بن سلمان في لقائه مع ماكرون مغلفة بالحرج+فیدیو

شفقنا- قال قصر الإليزيه تعليقا على الفيديو الذي تم تداوله على نطاق واسع للقاء العابر بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وولي العهد السعودي محمد بن سلمان، إن الفيديو أظهر “نوعا من التناقض بين وجه محمد بن سلمان وهو يرسم ابتسامة مغلفة بالحرج ووجه الرئيس الذي كان صارما إلى حد ما وكان حريصا على نقل هذه الرسائل بأسلوب بالغ الحزم”.

 

ونشرت وسائل إعلام سعودية فيديو للاجتماع يظهر فيه الزعيمان يتحدثان بصوت خفيض وقد قرب كل منهما رأسه من الآخر. وظهر في الفيديو ماكرون وهو ينظر مباشرة إلى عيني الأمير محمد بن سلمان بينما كان الأمير يومئ ويبتسم أحيانا.

 

وفي الصوت المصاحب للفيديو كان من الممكن سماع الأمير محمد وهو يقول “لا تقلق”، في حين رد ماكرون قائلا “أنا قلق”. وفي مقطع مصور لمدة دقيقة واحدة نشر على تويتر في وقت لاحق قال ماكرون “أنت لا تستمع لي أبدا” ورد الأمير محمد بالقول “سأستمع بالتأكيد”.

 

وفي نهاية اللقاء يمكن سماع ماكرون يقول “أنا رجل يحترم كلمته”.

 

وقبل ذلك قال مسؤول أيضا بقصر الإليزيه إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أبلغ ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أن الأوروبيين سيصرون على اشتراك خبراء دوليين في التحقيقات الخاصة بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

 

وأضاف المسؤول أنه أثناء محادثة استمرت خمس دقائق على هامش قمة مجموعة العشرين في الأرجنتين نقل ماكرون رسائل “حازمة جدا” لولي عهد السعودية فيما يتعلق بمقتل خاشقجي وضرورة إيجاد حل سياسي للوضع باليمن.

 

وقال قصر الإليزيه إنها المرة الأولى التي يتحدث فيها ماكرون مع ولي العهد السعودي منذ مقتل خاشقجي داخل القنصلية السعودية في اسطنبول في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول.

 

وبرر مكتب ماكرون اللقاء العابر مع بن سلمان، وقال إن الاجتماع مع الأمير محمد له ما يبرره لأن الدول الأوروبية تريد إرسال رسالة موحدة بشأن ضرورة نزاهة التحقيق ولم يكن ممكنا إهدار الفرصة للتأكيد على هذه الرسالة خلال قمة العشرين.

 

وقال المسؤول “لسنا هناك كي نلهو طيلة 48 ساعة. هذا أمر ليس له أي معنى… إذا كنا هنا وهو موجود على نفس الطاولة فدعونا نكن صرحاء غير متساهلين. سنقول كل ما يتعين علينا قوله”.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها