نشر : ديسمبر 1 ,2018 | Time : 13:30 | ID : 178739 |

ميركل تسافر “هادئة جدا وتأكل الزبادي” على متن رحلة تجارية للأرجنتين

شفقنا – لم تكن رحلة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل للمشاركة في قمة مجموعة العشرين بالأرجنتين عادية، بعد أن حملت مفاجآت متتالية؛ بدءا من تعطل طائرتها واضطرارها للهبوط في مدينة كولونيا، مرورا باستقلالها طائرة تجارية عادية من مدريد بإسبانيا لتكمل رحلتها، وانتهاء بسلوكها خلال الرحلة التي استمرت 13 ساعة.

وتفاجأ ركاب طائرة شركة “أيبيريا” الإسبانية، التي أقلعت من مدريد متوجهة إلى بوينس آيرس الجمعة، بصعود ميركل على متن الطائرة قبل عشر دقائق من إقلاعها، مع وفد صغير يضم نائبها أولاف شولتس وعددا من المستشارين وأفراد الحراسة.

وجلست المستشارة في درجة رجال الأعمال إلى جوار أحد الركاب، الذي لم يكن يتوقع أنه سيقضي رحلته التي تستغرق نحو 13 ساعة بجوار “أقوى امرأة في العالم”.

وقال الراكب الأرجنتيني أوجستين أجويرو (28 عاما) إنه يعرف مسلسل “بيت البطاقات” (في إشارة إلى الدراما التلفزيونية الأميركية “هاوس أوف كاردز)، لكنه لم يكن يتوقع أبدا مثل هذه الشخصية.

وقال أجويرو إن ميركل بدت “هادئة جدا”، وتصرفت مثل أي راكب آخر، حيث تناولت الزبادي، وقرأت، ونامت بعض الوقت.

وقبل ساعة من الهبوط، دخلت ميركل قمرة القيادة لالتقاط صورة مع طاقم الطائرة. ورغم أنها ابتسمت لأجويرو، فقد قال إنه لم يمتلك الشجاعة للتحدث إليها.

وتمكنت ميركل من حضور الأمسية المقامة لقادة دول مجموعة العشرين في مسرح “تياترو كولون” الشهير بالعاصمة الأرجنتينية. واستقبل الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري المستشارة الألمانية بترحاب كبير، بعدما تمكنت من القدوم إلى القمة عقب تأخر استغرق نحو 12 ساعة.

وسادت في الأجواء دهشة كبيرة لما مرت به رئيسة حكومة أكبر اقتصاد في أوروبا خلال رحلتها إلى الأرجنتين، ونوعية المشكلات التي طرأت على طائرتها.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها