نشر : ديسمبر 6 ,2018 | Time : 10:32 | ID : 179136 |

وفد”يونيفيل” يصل إسرائيل للاطلاع على نفق أسفل الحدود مع لبنان

شفقنا – حدوديصل وفد تقني من قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان”يونيفيل”، الخميس، الى إسرائيل للاطلاع على نفق تقول إسرائيل إنها اكتشفته أسفل حدودها مع لبنان.

ويأتي وصول الوفد تنفيذا لاتفاق تم التوصل إليه، الأربعاء، في اجتماع ثلاثي بمشاركة رئيس بعثة “يونيفيل” وقائدها العام اللواء ستيفانو ديل كول، وضباط من القوات المسلحة اللبنانية والجيش الإسرائيلي.

وكان الاجتماع الثلاثي عقد في موقع الأمم المتحدة برأس الناقورة على الحدود اللبنانية – الإسرائيلية حيث جرى بحث أنشطة الجيش الإسرائيلي جنوب الخط الأزرق للبحث عما يشتبه أنه أنفاق.

وقالت “اليونيفيل” في تصريح صحافي، الأربعاء، “تم الاتفاق على أن ترسل اليونيفيل فريقا تقنيا إلى إسرائيل في 6 ديسمبر/كانون الأول (الخميس) للتأكد من الوقائع”.

وقال اللواء ديل كول: “أود أن أؤكد على الدور الحاسم لآليات الارتباط والتنسيق التي نضطلع بها للتخفيف من حدة التوترات من خلال التواصل المستمر، ويأتي في صلب هذه الآليات المنتدى الثلاثي”.

وأشاد “بكلا الجانبين لاستخدامهما هذه الآليات لتجنب سوء الفهم وضمان الحفاظ على الأمن والاستقرار على طول الخط الأزرق وتعزيزه”.

ودعا ديل كول الأطراف إلى الامتناع عن القيام بأي عمل أحادي قد يؤثر سلبا على الوضع. قائلا: “في عام 2019، اليونيفيل وأنا سنواصل دعم كل الجهود لنزع فتيل التوتر من خلال الحوار والاستفادة من جميع الفرص لبناء الثقة”.

وشدد ديل كول على أنه “يجب على جميع الأطراف أن تدرك أن وقوع أي حادث بسيط نسبيا قد يتحول بسرعة إلى شيء أكثر خطورة وذات عواقب لا يحمد عقباها”.

وكان الجيش الاسرائيلي أعلن الإثنين إطلاق عملية “درع الشمال” للبحث عن، وإحباط أنفاق أسفل الحدود الإسرائيلية – اللبنانية.

وأعلن منذ ذلك الحين عن كشف نفق واحد.

تجدر الإشارة إلى أن الاجتماعات الثلاثية تعقد بانتظام تحت رعاية اليونيفيل منذ نهاية حرب عام 2006، وقد أصبحت آلية أساسية لإدارة النزاع وبناء الثقة بين الأطراف.

وتضم اليونيفيل حاليا حوالي 10.500 جندي حفظ سلام يقومون بنحو 14.500 نشاط عملياتي شهريا، ليلا ونهارا، جنوب نهر الليطاني.

ويعمل في البعثة أيضا حوالي 800 موظف مدني. كما تضم اليونيفيل قوة بحرية تتألف من 6 سفن.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها