نشر : ديسمبر 6 ,2018 | Time : 11:05 | ID : 179138 |

الحكومة اليمنية والحوثيون يهددون قبل ساعات من بدء محادثات السلام

شفقنا – صعد الطرفان اليمنيان المتنازعان الخميس، مواقفهما وتهديداتهما، قبل ساعات من بدء محادثات سلام برعاية الأمم المتحدة في السويد حول النزاع في بلدهما.

وطالبت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا الخميس، بانسحاب كامل للمتمردين اليمنيين من ميناء الحديدة في غرب البلاد، بينما هدد المسؤول السياسي في حركة الحوثيين محمد علي الحوثي بإغلاق مطار صنعاء أمام طائرات الأمم المتحدة في حال عدم فتحه أمام الطيران المدني.

وكتب الحوثي في تغريدة على موقع “تويتر”، “إذا لم يتم فتح مطار العاصمة اليمنية للشعب اليمني في مشاورات جولة السويد، فأدعو المجلس السياسي والحكومة إلى إغلاق المطار أمام جميع الطيران”.

وتابع: “يتحمل مسؤلو الأمم وغيرهم الوصول الى صنعاء كما يصل المرضى والمسافرون اليمنيين الذين يحتاجون كما قيل لي، إلى ما يقارب خمس عشرة ساعة حتى يصلوا برا”.

في المقابل، نقلت وزارة الخارجية اليمنية عن وزير الخارجية خالد اليماني الذي يرأس وفد بلاده الى المحادثات التي تبدأ اليوم في ريمبو في السويد، في تغريدة على موقع “تويتر”، مطالبته “بخروج الميليشيات الانقلابية من الساحل الغربي بالكامل، وتسليم المنطقة للحكومة الشرعية”، في إشارة إلى مدينة الحديدة ومينائها الذي يشكل شريان حياة رئيسيا لملايين اليمنيين.

وبدأت حرب اليمن في 2014، ثم تصاعدت مع تدخّل السعودية على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس 2015 دعماً للحكومة المعترف بها بعد سيطرة المتمردين الحوثيين على مناطق واسعة بينها صنعاء.

وقتل نحو عشرة آلاف شخص في النزاع اليمني منذ بدء عمليات التحالف، بينما تهدّد المجاعة نحو 14 مليونا من سكان البلاد.

وتنظم الأمم المتحدة جولة محادثات في السويد في محاولة لإيجاد حل للنزاع. ولم تعلن عن موعد المفاوضات إلا أمس بعد التأكد من وصول الوفدين المفاوضين إلى السويد، بسبب محاولات سابقة فاشلة في جمع أطراف النزاع.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها